رئيس البرلمان الليبي: أزمتنا تقترب من نهايتها ونحتاج إلى الدعم الجزائري

رئيس البرلمان الليبي عقيلة صالح يصل الجزائر تلبية لدعوة من الرئيس عبد المجيد تبون، ويؤكد أهمية الدور الجزائري في حل الأزمة الليبية، وحاجة ليبيا إليه، خاصة في هذه المرحلة.

  • رئيس البرلمان الليبي: أزمتنا تقترب من نهايتها ونحن بحاجة للجزائر في كل الظروف
    وصل رئيس البرلمان الليبي عقيلة صالح إلى الجزائر في زيارة تستمر 3 أيام

أكَّد رئيس مجلس النواب الليبي، عقيلة صالح، أنَّ الشعب الليبي "يعوِّل على الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون والشعب الجزائري للمساعدة في إخراج ليبيا من أزمتها".

وأدلى صالح بتصريحاته هذه، اليوم السبت، عقب وصوله إلى مطار هواري بومدين الدولي في الجزائر العاصمة، في زيارة رسمية تدوم 3 أيام، حيث كان في استقباله رئيس المجلس الشعبي الوطني الجزائري إبراهيم بوغالي.

وأشار صالح إلى أنَّ "ليبيا بحاجةٍ إلى الدعم الجزائري في كل الظروف"، وقال إنَّ "الأزمة الليبية اقتربت من نهايتها، والجزائر سيكون لها دورٌ مهمٌّ في هذه المرحلة".

وأثنى رئيس مجلس النواب الليبي على العلاقات التاريخية التي تجمع بين الجزائر وليبيا، خاصَّةً في النضال ضد الاستعمار الفرنسي. كما نوّه بالدعوة التي تلقّاها من الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون لزيارة الجزائر، حيث يلتقي خلالها بكبار المسؤولين، ورئيس مجلس حقوق الإنسان الجزائري، ورئيس مجلس الشورى المغاربي.

وقبل أسابيع، استقبل رئيس الجمهورية الجزائرية عبد المجيد تبّون نائب رئيس المجلس الرئاسي الليبي، موسى الكوني، على رأس وفد، في زيارة رسمية، وفي إطار التشاور المستمرّ بين البلدين، حيث اتفق الطرفان على إعادة فتح السفارة الجزائرية في طرابلس.

وأكد الرئيس تبون موقف الجزائر الداعم لحل الأزمة الليبية، على نحو يسمح بإجراء الانتخابات المقررة، وبناء مؤسسات الدولة، ورفض أيّ شكل من أشكال التدخُّل الخارجي، في الشأن الليبي.

وفي آب/أغسطس الماضي، استضافت العاصمة الجزائرية اجتماع وزراء دول الجوار الليبي، لمساعدة الأطراف الليبيين على تنظيم الانتخابات في الـ 24 من كانون الأول/ديسمبر المقبل، وتجاوز العقبات التقنية، إضافة إلى الصعوبات الأمنية، قبل الانتخابات وبعدها.