رئيس مدغشقر ينجو من محاولة اغتيال وتوقيف فرنسيَّين متهمَيْن

محاولة اغتيال تستهدف رئيس مدغشقر أندريه راجولينا، وتوقيف مشتبه فيهم، بينهم فرنسيان.

  • رئيس مدغشقر ينجو من محاولة اغتيال وتوقيف فرنسيين إثنين متهمين
    رئيس مدغشقر ينجو من محاولة اغتيال وتوقيف فرنسيَّين متَّهمَين

أعلن مكتب المدَّعي العام في مدغشقر، اليوم الخميس، إحباط محاولة اغتيال استهدفت الرئيس أندريه راجولينا، وتوقيف عدد من "الأجانب والمحليين" المشتبه فيهم.

وكان فرنسيان بين الأشخاص الذين أُوقفوا في هذا البلد الواقع في المحيط الهندي، يوم الثلاثاء الماضي، "في إطار تحقيق بشأن تقويض أمن الدولة"، وفق ما أوضحت مصادر دبلوماسية.

وقالت المدَّعية العامة إنه "استناداً إلى الأدلّة المادية التي نملكها، وضع هؤلاء الأفراد خطة للقضاء على عدد من الشخصيات وتحييدها، بمن فيها رئيس البلاد".

وأضافت المدعية أن "مكتب المدّعي العام يؤكد، في هذه المرحلة من التحقيق المستمر، أنه سيتم التركيز على هذه القضية".

وخلال الاحتفال بعيد استقلال مدغشقر في 26 حزيران/يونيو الماضي، أعلنت قوات الدرك أنها أحبطت محاولة اغتيال طالت المسؤول عنها، واليد اليمنى للرئيس، الجنرال ريتشارد رافالومانانا.