روحاني في اتصال مع الكاظمي: سلوك الأميركيين يتعارض مع مصالح المنطقة

الرئيس الإيراني حسن روحاني يتّصل برئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، ويشير إلى أنَّ "الأميركيين يمارسون لعبةً مزدوجةً في حربهم ضدَّ الإرهاب".

  • روحاني في اتصال مع الكاظمي: سلوك الأميركيين يتعارض مع مصالح المنطقة
    روحاني للكاظمي: نتائج العلاقة الاستراتيجية وثمارها بين إيران والعراق تتجاوزهما لتشمل المنطقة برمّتها

اتّصل الرئيس الإيراني حسن روحاني هاتفيّاً برئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، معزّياً بشهداء التفجير الإرهابي الذي وقع مساء أمس داخل سوق الوحيلات، في مدينة الصدر شرقيّ بغداد.

وأشار روحاني، خلال الاتصال إلى أنَّ "نتائج العلاقة الاستراتيجية وثمارها بين إيران والعراق باتت تتجاوز البلدين، فهي تضمن أمن المنطقة برمّتها واستقرارها".

وأضاف الرئيس الإيراني أنَّ "الأميركيين يمارسون لعبةً مزدوجةً في حربهم ضدَّ الإرهاب، وسلوكهم عند الحدود العراقية السورية يتعارض مع مصالح المنطقة".

وأكّد "الأميركيين يلعبون لعبةً معقَّدةً في العراق مؤخراً، لا تساعد على توفير الاستقرار فيه، بل تزيد الأوضاع تعقيداً". 

من جهته، قال رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي لروحاني إنّ "العلاقة بين إيران والعراق تعزّزت خلال السنوات الـ 8 الماضية في فترة رئاستكم، وتمَّ التوصّل إلى عدد من التوافقات والتفاهمات".

وشيَّع العراقيون، اليوم الثلاثاء، الشهداء الذين ارتقوا في التفجير الانتحاري الذي وقع يوم أمس، والذين بلغوا 30 شهيداً و50 جريحاً، وفق ما أعلنت خلية الإعلام الأمني.