روسيا تعتبر البيان الخاص بتوحيد ألبانيا وكوسوفو "غير مقبول"

وزارة الخارجية الروسية ترد على تصريحات رئيس الوزراء الألباني، إيدي راما، المتعلقة بتوحيد بلاده مع كوسوفو.

  • الخارجية الروسية.. تصريحات ألبانيا تقوض الاستقرار في المنطقة
    موسكو: الترويج لخطط إنشاء ألبانيا الكبرى يتعارض بشكل صارخ مع قرار مجلس الأمن رقم 1244

استنكرت وزارة الخارجية الروسية البيان الصادر عن رئيس وزراء ألبانيا، إيدي راما، المتعلق بتوحيد بلاده مع كوسوفو، معتبرةً أن "الفعل غير مقبول".

موقف وزارة الخارجية الروسية جاء في بيان أصدرته اليوم الإثنين، إذ أكدت أن الأفكار المتعلقة بإنشاء "ألبانيا الكبرى" مرفوضة تماماً، ورأت أن "الترويج لخطط إنشاء ألبانيا الكبرى يتعارض بشكل صارخ مع قرار مجلس الأمن رقم 1244 ويقوض الاستقرار في المنطقة".

وأشارت وزارة الخارجية الروسية إلى أنها "تنتظر رد الدول الغربية على ما وصفته بالاستفزازات المتعلقة بفكرة توحيد البلدين".

وكان راما صرح الأحد الماضي عن تطلعاته إلى وجود رئيس واحد للبلدين (ألبانيا وكوسوفو)، وذلك في كلمة ألقاها أمام برلمان كوسوفو في الذكرى العاشرة لإعلان الإقليم انفصاله عن جمهورية صربيا.