روسيا تعلن عن وجود 60 مختبراً بيولوجياً في مناطق متاخمة لها وللصين

قائد قوات الحماية الإشعاعية والكيماوية والبيولوجية التابعة للقوات المسلحة الروسية، إيغور كيريلوف، يؤكّد أنّ الولايات المتحدة تعزّز إمكاناتها العسكرية البيولوجية بالاستفادة من الثغرات الموجودة في التشريعات الدولية.

  • روسيا تعلن عن وجود 60 مختبراً بيولوجياً في مناطق متاخمة لها وللصين
    روسيا تعلن عن وجود 60 مختبراً بيولوجياً في مناطق متاخمة لها وللصين

أكّد قائد قوات الحماية الإشعاعية والكيماوية والبيولوجية التابعة للقوات المسلحة الروسية، إيغور كيريلوف، اليوم الأربعاء، خلال اجتماع غير رسمي لمجلس الأمن الدولي، أنّ الولايات المتحدة تعزّز إمكاناتها العسكرية البيولوجية، مستفيدةً من الثغرات الموجودة في التشريعات الدولية. 

وقال كيريلوف: "عبر استغلال الثغرات في التشريعات الدولية، تعمل الإدارة الأميركية باستمرار على تعزيز إمكاناتها البيولوجية العسكرية في مناطق مختلفة من العالم".

وأشار كيريلوف إلى أنّ البنتاغون يشرف اليوم على 336 مختبراً في 30 منطقة خارج البلاد، نقلاً عن بيانات وزارة الخارجية الصينية. 

وتابع "هناك حوالى 60 موقعاً في المناطق المتاخمة لروسيا والصين، تم تحديثها منذ عام 2005 على نفقة الإدارة العسكرية الأميركية".

وقبل أيام، أعلنت نائبة رئيس مجلس الدوما الروسي إيرينا ياروفايا، أنّ النظام الأوكراني، بالتعاون مع الولايات المتحدة، يمارس أنشطة خطيرة ضمن برنامج بيولوجي.

وفي 24 آذار/مارس الماضي، أكّد كيريلوف، أنّ هانتر بايدن متورط بمشروع الأسلحة البيولوجية العسكرية الممولة من قبل البنتاغون،بما في ذلك صندوق Rosemont Seneca الإستثماري التابع له.