روسيا تفرض عقوبات على رئيس الوزراء الكندي وشخصيات حكومية وبرلمانية

وزارة الخارجية الروسية تعلن عن فرض عقوباتٍ شخصيةٍ على رئيس الوزراء الكندي، ووزيري الخارجية والدفاع، أغلبية نواب مجلس العموم في البرلمان الكندي.

  • فرضت روسيا عقوبات شخصية على رئيس الوزراء الكندي جاستين ترودو
    فرضت روسيا عقوبات شخصية على رئيس الوزراء الكندي جاستين ترودو

أعلنت وزارة الخارجية الروسية، اليوم الثلاثاء، فرض عقوباتٍ شخصيةٍ على رئيس الوزراء الكندي، جاستين ترودو، وعددٍ من المسؤولين الكنديين.

وجاء في بيانٍ لوزارة الخارجية الروسية في هذا الصدد أنّه "تمَّ فرض عقوباتٍ شخصيةٍ على شخصيات كندية، ردّاً على فرض السلطات الرسمية الكندية، والتي تتنافس مع الولايات المتحدة على رُهاب الروس، عقوباتٍ جديدةً تشمل كبار القادة الروس، وجميع النواب الروس تقريباً".

وإلى جانب رئيس الوزراء جاستين ترودو، تمَّ حظر وزيري الخارجية والدفاع، وأغلبية نواب مجلس العموم في البرلمان الكندي.

وفي وقتٍ سابقٍ من اليوم، أعلنت وزارة الخارجية الروسية أنّ موسكو "فرضت عقوبات شخصية على الرئيس الأميركي جو بايدن"، وأدرجت وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن على قائمة "المحظورين".

كما فرضت موسكو عقوبات على وزير الخارجية الأميركية السابقة هيلاري كلينتون، وفق بيان الخارجية الروسية، التي لفتت إلى أنّ "العقوبات على عدد من المسؤولين الأميركيين هي رد على العقوبات المفروضة على المسؤولين الروس".

وقبل أيام، وافقت الحكومة الروسية على تصنيف قائمة الدول والأقاليم الأجنبية التي ترتكب أعمالاً "غير ودية" ضد روسيا وشركاتها ومواطنيها.

وأفادت الخدمة الصحافية لمجلس الوزراء بأنّ القائمة تشمل الولايات المتحدة الأميركية، كندا، دول الاتحاد الأوروبي، والمملكة المتحدة، وغيرها من الدول.

حلف الناتو يحاول التمدد باتجاه الشرق قرب حدود روسيا، عن طريق ضم أوكرانيا، وروسيا الاتحادية ترفض ذلك وتطالب بضمانات أمنية، فتعترف بجمهوريتي لوغانسك ودونيتسك، وتطلق عملية عسكرية في إقليم دونباس، بسبب قصف القوات الأوكرانية المتكرر على الإقليم.