روسيا: الولايات المتحدة ستتخلى عن أوكرانيا عاجلاً أو آجلاً

رئيس مجلس الأمن الروسي، نيكولاي باتروشيف، يقول إن الانسحاب من أفغانستان يُثبت ضعف دعم أميركا لحلفائها، ويتوقع أن ينسى البيت الأبيض، عاجلاً أو آجلاً، حلفاءه في كييف.

  • موسكو: رحيل الولايات المتحدة من أفغانستان أظهر أن واشنطن ستتخلى عاجلاً أم آجلاً عن أوكرانيا
    موسكو: رحيل الولايات المتحدة من أفغانستان أظهر أن واشنطن ستتخلى، عاجلاً أو آجلاً، عن أوكرانيا

قالت روسيا، اليوم الخميس، إن "رحيل الولايات المتحدة من أفغانستان أظهر أن الولايات المتحدة ستتخلى عاجلاً أو آجلاً عن أوكرانيا، حليفتها ضد موسكو".

وفي مقابلة مع صحيفة "إزفستيا"، نُشرت الخميس، قال رئيس مجلس الأمن الروسي نيكولاي باتروشيف، إن "الانسحاب من أفغانستان يُثبت ضعف دعم أميركا لحلفائها"، مضيفاً بسخرية "هل تم إنقاذ النظام الموالي للولايات المتحدة في كابول بما أن أفغانستان كانت تتمتع بوضع حليفة واشنطن خارج حلف شمال الأطلسي؟".

ورأى باتروشيف أن "المصير نفسه ينتظر أنصار الأميركيين في أوكرانيا"، متوقعاً أن "ينسى البيت الأبيض، عاجلاً أو آجلاً، حلفاءه في كييف".

والشهر الماضي، أعلن وزير الخارجية الأوكراني، ديميتري كوليبا، أنَّ مجلس الأمن القومي والدفاع الأوكراني وافق على استراتيجية السياسة الخارجية، والتي "تتضمّن مسار البلاد نحو الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي، والتصدي للسياسة الروسية العدوانية"، على حد تعبيره.

ومطلع نيسان/أبريل من العام الجاري، أعلنت روسيا، من خلال المتحدث باسم الكرملين، ديمتري بيسكوف أن "انضمام أوكرانيا إلى حلف شمال الأطلسي لن يفيد، ولن يساهم في حل مشكلة دونباس".

كما حذّر وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، من أن محاولات إشعال حربٍ جديدةٍ في منطقة دونباس الأوكرانية ستدمر هذا البلد، وأعرب عن أمله في ألاّ يتمكّن "الموالون للغرب من استفزاز الجنود".

مع بدء الولايات المتحدة تطبيق خطة الانسحاب من أفغانستان، بدأت حركة "طالبان" تسيطر على كل المناطق الأفغانية، وتوجت ذلك بدخولها العاصمة كابول، واستقالة الرئيس أشرف غني ومغادرته البلاد. هذه الأحداث يتوقع أن يكون لها تداعيات كبيرة دولياً وإقليمياً.

اخترنا لك