روسيا: باكو انتهكت وقف إطلاق النار في إقليم كاراباخ

وزارة الدفاع الروسية تعلن رصدها لتوتر في منطقة إقليم كاراباخ، وتؤكّد انتهاك نظام وقف إطلاق النار من جانب القوات المسلّحة الأذربيجانية.

  • جنود أرمن يقفون على الطريق المؤدي إلى كالباجار (أرشيف).
    جنود أرمن يقفون على الطريق المؤدي إلى كالباجار (أرشيف).

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الأربعاء، رصدها لتوتر في منطقة إقليم كاراباخ، حيث "انتهكت القوات المسلّحة الأذربيجانية نظام وقف إطلاق النار في منطقة مرتفعات ساريبابا".

وجاء في نشرة وزارة الدفاع الروسية عن نشاط قوات حفظ السلام الروسية في الإقليم: "نلاحظ تفاقم الوضع في منطقة مسؤولية القوات في منطقة مرتفعات ساريبابا، وتمّ انتهاك نظام وقف إطلاق النار من جانب القوات المسلّحة الأذربيجانية. تقوم قيادة قوات حفظ السلام الروسية مع ممثلي الجانبين الأذربيجاني والأرميني باتخاذ تدابير استقرار الأوضاع".

يأتي ذلك بعدما أعلنت وزارة الدفاع الأذربيجانية، في وقت سابق اليوم، أنّ القوات المسلّحة الأذربيجانية سيطرت على بعض المرتفعات في إقليم كاراباخ، رداً على ما قامت به القوات الأرمينية من "أعمال تخريبية "ضد الوحدات الأذربيجانية.

بدورها، دعت أرمينيا المجتمع الدولي إلى وقف تصرفات أذربيجان "العدوانية" في جيب ناغورنو كاراباخ، حيث أدى تصعيد لأعمال العنف إلى سقوط 3 قتلى، ما يعيد شبح حرب العام 2020.

وتواجهت أرمينيا وأذربيجان في خريف قبل عامين للسيطرة على منطقة ناغورنو كاراباخ الجبلية، التي انشقت عن أذربيجان بدعم من يريفان، وأسفرت الحرب الأخيرة عن مقتل نحو 6500 شخص، وانتهت بهدنة تم التوصل إليها بوساطة روسية.

ونصّ إعلان وقف إطلاق النار على توقف القوات الأرمنية والأذربيجانية عند مواقعها الحالية، وانتشار قوات حفظ السلام الروسية على امتداد خط التماس في كاراباخ والممر الواصل بين أراضي أرمينيا وكاراباخ.