روسيا: قوات أوكرانية تفقد أكثر من نصف عناصرها في هجوم على دونيتسك

خسائر فادحة تتكبدها القوات الأوكرانية خلال هجومها على محور جنوب دونيتسك، والقوات الروسية تقضي على أكثر من نصف القوة المهاجمة، وتدمر دبابة وعدة عربات قتالية مدرعة.

  • الدفاع الروسية: قوات أوكرانية تفقد أكثر من نصف عناصرها على محور جنوب دونيتسك
    روسيا: قوات أوكرانية تفقد أكثر من نصف عناصرها على محور جنوب دونيتسك

أفاد رئيس المركز الصحفي لمجموعة قوات "فوستوك" الروسية، أوليغ تشيخوف، اليوم الاثنين، بأن مجموعة قوات أوكرانية فقدت أكثر من نصف عناصرها، خلال محاولاتها الهجوم على محور جنوب دونيتسك.

وقال تشيخوف، في حديث لوكالة "سبوتنيك الروسية": "على محور جنوب دونيتسك كبدت وحدات تابعة لتجمع قوات "فوستوك"، بدعم من المدفعية والطيران، العدو خسائر فادحة أثناء محاولتها الهجوم، وتم إحباط هجومين للعدو في منطقة نوفودونيتسك مع تدمير دبابة وعدة عربات قتالية مدرعة، والقضاء على أكثر من نصف عناصره المهاجمة. وعلى محور المركز السكني "روفنوبول"، تم صد هجومين للعدو، مع تدمير العديد من الآليات المدرعة والأفراد".

وأضاف: "على محور زاباروجيا، تم إحباط عملية استطلاع قتالية للعدو في منطقة تشاريفنوجو، وتم القضاء، بنيران مدفعية الجيش الروسي، على العناصر المعادية المشاركة في العملية". 

اقرأ أيضاً: هجوم أوكرانيا المضاد ودفاعات روسيا.. لماذا تكبدت كييف هذه الخسائر؟

أما في مناطق جنوب نوفودانيلوفكا وجنوب مالايا توكماتشكا، قال تشيخوف إنّ "العدو شن هجومه على شكل موجات بقوات تصل إلى كتيبة، بدعم من المعدات الثقيلة. لكن وحداتنا تصدت له بدعم من المدفعية والطيران، وأحبطت الهجوم".

بالإضافة إلى ذلك، قصف الطيران الحربي الروسي أكثر من عشرة تجمعات للقوات الأوكرانية في منطقتي مالايا توكماتشكا وماكاروفكا.

وقبل أيام،وصف الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، الهجوم المضادّ الذي شنّته قوّاته ضدّ القوات الروسية بعدما أعدّت له طوال أشهر بالصعب.

وأضاف زيلينسكي: "الطقس ليس مؤاتياً، فالأمطار تجعل مهمّتنا أكثر صعوبة".

ومن المقرَّر أن تزود الولايات المتحدة أوكرانيا بمركبات مدرعة إضافية، بعد تقييم أظهر أنّ كييف تكبّدت خسائر كبيرة في المعدات في الأيام الأخيرة.

وسبق أن أرسلت روسيا مذكّرة إلى دول حلف "الناتو" بسبب إمداد أوكرانيا بالأسلحة، محذرةً من أن أي شحنة تحتوي على أسلحة لأوكرانيا ستصبح هدفاً مشروعاً للجيش الروسي.

وصرّحت وزارة الخارجية الروسية أنّ دول الناتو "تلعب بالنار" بتزويد أوكرانيا بالسلاح.

إقرأ أيضاً: "واشنطن بوست": الأوكرانيون خسروا كميات هائلة من المعدات الحربية الأساسية

حلف الناتو يحاول التمدد باتجاه الشرق قرب حدود روسيا، عن طريق ضم أوكرانيا، وروسيا الاتحادية ترفض ذلك وتطالب بضمانات أمنية، فتعترف بجمهوريتي لوغانسك ودونيتسك، وتطلق عملية عسكرية في إقليم دونباس، بسبب قصف القوات الأوكرانية المتكرر على الإقليم.