رويترز عن "مسؤول مطلع": وفد قطري زار "إسرائيل" اليوم لبحث إمكانية تمديد الهدنة

مسؤول قطري مطلع يقول إن وفداً قطرياً زار "إسرائيل"، يوم السبت، لبحث التمديد المحتمل لهدنة الـ 4 أيام بين حماس و"إسرائيل".

  • مصدر مطلع: وفد قطري زار
    مصدر مطلع: وفد قطري زار "إسرائيل" لبحث التمديد المحتمل لهدنة الـ 4 أيام

أفادت وكالة "رويترز" نقلاً عن مسؤول قطري مطلع بأن وفداً قطرياً زار "إسرائيل"، يوم السبت، لبحث التمديد المحتمل لهدنة الـ4 أيام بين حماس و"إسرائيل" التي بدأت يوم الجمعة. 
 
ووفق المسؤول فإن "فريق العمليات القطري نسق أيضاً مع مسؤولين إسرائيليين لضمان استمرار الهدنة وإطلاق سراح الأسرى بسلاسة".

وكانت مصر قد أعلنت، اليوم السبت، تلقيها إشارات إيجابية من كل الأطراف لتمديد فترة الهدنة المعلنة في قطاع غزّة.

وأكدت وجود اتصالات مصرية مُكثّفة تجري حالياً مع كل الأطراف، "لتمديد فترة الهدنة بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، لمدة يوم أو يومين إضافيين، بما يعني الإفراج عن مزيد من من المحتجزين في غزة والأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية".

وقبل أيام، أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية القطرية، ماجد بن محمد الأنصاري، بدء سريان الهدنة في غزة منذ صباح أمس الجمعة.

وأفادت الخارجية القطرية بأنها استلمت قوائم المدنيين الذين سيُفرج عنهم من "حماس" و"إسرائيل" وفق اتفاق الهدنة المرتقب، معربةً "عن أملها في أن تقود هذه الهدنة الإنسانية إلى بدء عمل أكبر لتحقيق هدنة دائمة وسلام دائم".

ولفتت إلى أنّ "هذه الأيام الأربعة سيتم من خلالها جمع المعلومات حول بقية الأسرى للنظر في إمكانية أن تكون هناك أعداد أكبر من الأسرى يتم الإفراج عنهم، وبالتالي تمديد هذه الهدنة".

ودخلت الهدنة الموقتة (4 أيام) بين الاحتلال الإسرائيلي والمقاومة في غزة، يومها الثاني، بعد 49 يوماً من القتال، على أن تدخل المساعدات الإنسانية إلى القطاع، فرضت المقاومة الفلسطينية شروطها.

وبموجب اتفاق الهدنة، سيُفرَج عن 3 أسرى فلسطينيين من النساء والأطفال في مقابل كل أسير إسرائيلي واحد، وسيتم خلال الأيام الـ4 الإفراج عن 50 أسيراً إسرائيلياً من النساء والأطفال دون سن التاسعة عشرة، في مقابل 150 من الأسرى الفلسطينيين.

كما ستشمل الهدنة وقف إطلاق النار والأعمال العسكرية، بالإضافة إلى توقف الطيران المعادي عن التحليق بصورة كاملة في جنوبي قطاع غزة، وتوقفه عن التحليق مدة 6 ساعات يومياً، من الـ10 صباحاً حتى الـ 4 مساءً، في مدينة غزة وشمالي القطاع. 

اقرأ أيضاً: "والاه" عن أقارب الأسرى الإسرائيليين المطلق سراحهم: "حماس" عاملتهم بإنسانية

في السابع من تشرين الأول/أكتوبر 2023 أعلنت كتائب القسام معركة "طوفان الأقصى"، فاقتحمت المستوطنات الإسرائيلية في غلاف غزة، وأسرت جنوداً ومستوطنين إسرائيليين. قامت "إسرائيل" بعدها بحملة انتقام وحشية ضد القطاع، في عدوانٍ قتل وأصاب عشرات الآلاف من الفلسطينيين.