زاخاروفا تحث بعثة منظمة الأمن والتعاون الأوروبي على كشف مهامها في دونباس

وزارة الخارجية الروسية تطالب بعثة منظمة الأمن والتعاون الأوروبي في دونباس، بالإدلاء ببيانات خاصة توضيح نوع وشكل عملها به في تلك المنطقة.

  • زاخاروفا تحث بعثة منظمة الأمن والتعاون الأوروبي على كشف مهامها في دونباس
    زاخاروفا تحُثّ بعثة منظمة الأمن والتعاون الأوروبي على كشف مهامها في دونباس.

حثّت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، بعثة المراقبة لمنظمة الأمن والتعاون الأوروبي على التفسير بشكل تفصيلي للمهام التي كانت تنفذها في دونباس.

وقالت زاخاروفا في حديث لقناة روسيا-24، اليوم الثلاثاء: "يجب تفسير ما هي المهام التي كانت تنفذها المنظمة. على الرغم من أنني أقوله مرة أخرى، فإن كلمة "المهام" ليست مناسبة جداً هنا، لأنهم يوصفون عملهم بذلك، على الرغم من أنهم لم يكونوا كذلك لبعض الوقت. هذا ما يجب تحديده. ولكن يبدو لي أنه يجب على هذه المنظمة الآن أن تدلي ببيانات ذات صلة وأن توضح ما الذي تعمله وأي شكل تقوم به في هذه المنطقة".

وكتبت وزيرة الخارجية لجمهورية دونيتسك الشعبية، ناتاليا نيكونوروفا، سابقاً، في صفحتها على تلغرام أنّه: "يجب على منظمة الأمن والتعاون الأوروبي وقف نشاطاتها في أراضي الجمهورية بحلول 30 نيسان/أبريل الجاري". وقالت إن "عمل البعثة لا يجب أن يتواصل في أراضي الجمهورية بسبب تغير الحقيقة السياسية، وتوقف سريان مفعول اتفاقيات مينسك، كما تغير الوضع القانوني بسبب الاعتراف بجمهورية دونيتسك الشعبية من جانب روسيا".

حلف الناتو يحاول التمدد باتجاه الشرق قرب حدود روسيا، عن طريق ضم أوكرانيا، وروسيا الاتحادية ترفض ذلك وتطالب بضمانات أمنية، فتعترف بجمهوريتي لوغانسك ودونيتسك، وتطلق عملية عسكرية في إقليم دونباس، بسبب قصف القوات الأوكرانية المتكرر على الإقليم.