زاخاروفا: إعلان البرلمان الليتواني روسيا "دولة إرهابية" قرار متطرف

الناطقة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا تتحدث عن قرار البرلمان الليتواني اعتبار روسيا "دولة داعمة ومنفذة للإرهاب"، وتصفه بـ"المتطرف".

  • زاخاروفا: إعلان البرلمان الليتواني روسيا
     الناطقة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا

قالت الناطقة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، اليوم الأربعاء، إنّ قرار البرلمان الليتواني باعتبار روسيا "دولة داعمة ومنفذة للإرهاب" قرار متطرف.

وأفادت زاخاروفا عبر أثير راديو "سبوتنيك" بأنّ الدول التي تتبنى هذه الوثائق والتصريحات والبيانات "تتخذ مثل هذه الخطوات المتطرفة إلى حد كبير، ولا يوجد لها مسمى آخر"، مضيفةً أنّ كل هذه الدول هي أعضاء في "الناتو".

وأضافت: "على مدى العقود الماضية، رأينا مراراً الأعمال العدوانية غير القانونية لحلف الناتو، والتي أدت إلى خسائر كبيرة في الأرواح".

وأشارت زاخاروفا إلى أنّ "هذا لا علاقة له بأي رغبة في حل الوضع الصعب للغاية في أوكرانيا".

ويوم أمس، أعلن النائب الأول لرئيس اللجنة الدولية لمجلس الاتحاد الروسي فلاديمير جباروف أنّ "تصرفات البرلمان الليتواني يمكن أن تؤدي إلى قطع العلاقات التجارية والاقتصادية".

يشار إلى أنّ البرلمان الليتواني قال إنّ روسيا دولة "ترعى وتمارس الإرهاب"، ودعا إلى إنشاء محكمة جنائية دولية خاصة للتحقيق في "عدوان روسيا على أوكرانيا".

وجاء في القرار الذي تم اعتماده بإجماع 128 نائباً: "الاتحاد الروسي، الذي تقصف قواته المسلحة بتعمد وبشكل ممنهج أهدافاً مدنية، يعتبر دولة ترعى الإرهاب وتمارسه".

حلف الناتو يحاول التمدد باتجاه الشرق قرب حدود روسيا، عن طريق ضم أوكرانيا، وروسيا الاتحادية ترفض ذلك وتطالب بضمانات أمنية، فتعترف بجمهوريتي لوغانسك ودونيتسك، وتطلق عملية عسكرية في إقليم دونباس، بسبب قصف القوات الأوكرانية المتكرر على الإقليم.