زيلينسكي يعرض مبادلة ميدفيدشوك بالأسرى الأوكرانيين

أوكرانيا تلقي القبض على النائب المقرب من روسيا فيكتور ميدفيدشوك، والرئيس فولوديمير زيلينسكي يعرض مبادلته بأسرى بلاده لدى روسيا.

  • النائب والملياردير الأوكراني فيكتور ميدفيدشوك
    النائب والملياردير الأوكراني فيكتور ميدفيدشوك

عرض الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي على روسيا، ليل أمس الثلاثاء، مبادلة فيكتور ميدفيدشوك، النائب والملياردير الأوكراني المقرب من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، بالأوكرانيين الأسرى لدى روسيا، وذلك بعيد إعلان كييف إعادة توقيفه بعد فراره من الإقامة الجبرية.

وقال زيلينسكي في رسالة بُثت عبر "تلغرام": "أعرض على روسيا الاتّحادية تبادل رَجلكم هذا بشبّاننا وشابّاتنا المحتجزين حالياً" لدى الروس، مضيفاً: "لهذا السبب، من المهمّ أن تأخذ أجهزتنا الأمنية والعسكرية أيضاً في الاعتبار هذا الاحتمال".

 وأضاف: "فليكن ميدفيدشوك مثالاً لكم. حتى الأوليغارشي العتيق لم يفلت، فكيف بالمجرمين الأبسط بكثير في المناطق الروسية النائية؟ سنقبض عليهم جميعاً".

وقبل ذلك، أعلن زيلينسكي أنّ بلاده ألقت القبض على فيكتور ميدفيدشوك في عملية خاصة.

وشارك الرئيس الأوكراني عبر حسابه في "تليغرام" صورة لميدفيدشوك تظهر يداه مكبلتين، قائلاً: "نفذ جهاز الأمن الأوكراني عملية خاصة. أحسنتم!".

كذلك، أكّد جهاز الأمن الأوكراني توقيف ميدفيدشوك الذي كان قيد الإقامة الجبرية إلى أن فُقد أثره بعد أيام على بدء العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا.

حلف الناتو يحاول التمدد باتجاه الشرق قرب حدود روسيا، عن طريق ضم أوكرانيا، وروسيا الاتحادية ترفض ذلك وتطالب بضمانات أمنية، فتعترف بجمهوريتي لوغانسك ودونيتسك، وتطلق عملية عسكرية في إقليم دونباس، بسبب قصف القوات الأوكرانية المتكرر على الإقليم.