ساندرز: لدى الجمهوريين فرصة للسيطرة على مجلسي النواب والكونغرس

السيناتور الأميركي بيرني ساندرز يقول إنّ "الحزب الديمقراطي في طريقه للتعرض للخسارة في الانتخابات النصفية إذا لم يصحح مساره".

  • ساندرز
    السيناتور الأميركي بيرني ساندرز

رأى السيناتور الأميركي بيرني ساندرز أنّ "الحزب الديمقراطي في طريقه للتعرض للخسارة في الانتخابات النصفية المقررة في تشرين الثاني/ نوفمبرى المقبل، إذا لم يصحح مساره". 

وقال ساندرز في تصريحٍ لموقع "بوليتيكو": "يتمتع الجمهوريون بفرصة ممتازة للسيطرة على مجلس النواب وربما على مجلس الشيوخ، في حين أن موقف الحزب الجمهوري المناهض للإجهاض ومعارضته لمزيد من القيود الشاملة على الأسلحة النارية قد يساعد الديمقراطيين"، مشيراً إلى أنّه "ليس صحيحاً أن يعتقد الديمقراطيون أنّهم سوف يسيرون نحو النصر بناءً على هذه القضايا".

وأضاف: "يواجه الديمقراطيون رياحاً معاكسة كبيرة للحفاظ على أغلبيتهم الهزيلة في الكونغرس في انتخابات التجديد النصفي، وهي مشكلة تفاقمت فقط بسبب مخاوف الناخبين بشأن التضخم المرتفع".

وأشار ساندرز إلى أنّ "شعور الضيق يخيم على الحزب الديمقراطي، إذ إنّ اقتراع بايدن لا يزال تحت الماء، ويزداد قلق أعضاء مجلس الشيوخ بشأن الحفاظ على أغلبيتهم مع تفضيل الجمهوريين لتولي مجلس النواب".

وتابع السناتور الأميركي: "يأمل العديد من الديمقراطيين في أن يساعد مرشحون جمهوريون سيئون، أو في موجة من التشريعات المتواضعة في اللحظة الأخيرة، في إنقاذ أغلبيتهم في الكونغرس".

يُشار إلى أنّ نسبة التأييد لبايدن دون 50% منذ آب/أغسطس، مما يثير مخاوف من أن حزبه الديمقراطي في طريقه نحو فقدان السيطرة على غرفة واحدة على الأقل من الكونغرس في انتخابات التجديد النصفي المقررة في الثامن من تشرين الثاني/ نوفمبر المقبل.

وأظهر أحدث استطلاع للرأي، أجرته رويترز/إبسوس، أنّ 52% من الأميركيين غير راضين عن أداء الرئيس الأميركي جو بايدن الوظيفي.