ستولتنبرغ: وزراء خارجية الناتو يبحثون تزويد أوكرانيا بأسلحة ثقيلة

الأمين العام لحلف شمال الأطلسي، ينس ستولتنبرغ يقول إن اجتماع وزراء خارجية دول حلف الناتو سيركز على منقاشة تقديم الدعم العسكري لأوكرانيا، خصوصاً الأسلحة الثقيلة.

  • الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ.
    الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ.

أعلن الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (الناتو)، ينس ستولتنبرغ، أنّ وزراء خارجية دول الحلف سيبحثون خلال اجتماعهم، اليوم الأربعاء، كيفية دعم أوكرانيا بأسلحة ثقيلة لمواجهة العملية العسكرية الروسية الخاصة في أوكرانيا.

وقال ستولتنبرغ، في تصريحات قبل الاجتماع،  إنّه "يتوقع أن يناقش الحلفاء اليوم وغداً كيفية تعزيز دعم أوكرانيا بأسلحة ثقيلة"، مشيراً إلى أن "أوكرانيا تحتاج بشدة إلى دعم عسكري، لذلك من المهم أن يوافق الحلفاء على تعزيز الدعم العسكري لأوكرانيا بأسلحة ثقيلة وخفيفة".

ولفت إلى أن "حلفاء الناتو دعموا أوكرانيا بتدريب القوات والذين يحاربون اليوم القوات الروسية، بالإضافة للدعم الاقتصادي والمالي".

وأضاف: "سنناقش مفهوم الاستراتيجية الجديدة للناتو لمواجهة عالم متعدد التهديدات وعواقب الأعمال الإدارية من قبل روسيا".

ولفت ستولتنبرغ إلى ضرورة الاستعداد "لحرب طويلة وعواقب بعيدة الأمد في أوكرانيا".

وكان ستولتنبرغ أعلن قبل أيام، أنّ عشرات الآلاف من القوات الأوكرانية التي تقاتل القوات الروسية تمّ تدريبها بواسطة حلف الناتو. مؤكداً أنّ "الحلف (الناتو) سيعزّز من دعمه لأوكرانيا في مجالات عديدة"

حلف الناتو يحاول التمدد باتجاه الشرق قرب حدود روسيا، عن طريق ضم أوكرانيا، وروسيا الاتحادية ترفض ذلك وتطالب بضمانات أمنية، فتعترف بجمهوريتي لوغانسك ودونيتسك، وتطلق عملية عسكرية في إقليم دونباس، بسبب قصف القوات الأوكرانية المتكرر على الإقليم.

اخترنا لك