سريع: القوات اليمنية استهدفت سفناً أميركية وإسرائيلية ومواقع للاحتلال في "إيلات"

المتحدث باسم القوات المسلحة اليمنية، العميد يحيى سريع، يعلن استهداف عدد من السفن الحربية الأميركية في البحرين الأحمر وبحر العرب، وسفينة إسرائيلية في خليج عدن، ومواقع إسرائيلية حساسة في "إيلات".

  • المتحدث باسم القوات المسلحة اليمنية العميد يحيى سريع
    المتحدث باسم القوات المسلحة اليمنية العميد يحيى سريع

أعلن المتحدث باسم القوات المسلحة اليمنية، العميد يحيى سريع، أنّ سلاح الجو المسيّر  نفّذ عملية عسكرية، عبر عدد من الطائرات المسيّرة على عدد من السّفن الحربية الأميركية في البحر الأحمر وبحر العرب.

ونفّذت القوات البحرية في القوات المسلحة اليمنية عملية استهداف للسفينة الإسرائيلية، "MSC SILVER"، في خليج عدن بعدد من الصواريخ البحرية.

ونفّذت أيضاً عملية استهداف لمواقع حساسة للعدو الإسرائيلي في منطقة أم الرشراش ("إيلات")، جنوبي فلسطين المحتلة، عبر عدد من الطائرات المسيرة.

وأكّد سريع أنّ هذه العمليات تأتي انتصاراً لمظلومية الشعب الفلسطيني، الذي يتعرض للعدوان والحصار، ورداً على العدوان الأميركي البريطاني على اليمن.

وأمس، أكّد المتحدث باسم حركة أنصار الله، محمد عبد السلام، أنّ "كل سفن العالم تعبر البحر الأحمر وبحر العرب وباب المندب بسلام باستثناء السفن الإسرائيلية أو المتجهة إلى موانئ فلسطين المحتلة"، مؤكداً أنّ "لدى اليمن حقاً مشروعاً في الرد على العدوان الأميركي البريطاني".

وفي اليوم نفسه، أعلن سريع تنفيذ 4 عمليات للقوات المسلحة اليمنية خلال 24 ساعة، تمثّلت بـ: إغراق السفينة البريطانية "RUBYMAR"، إسقاط الطائرةَ الأميركية "MQ9" في أجواء محافظة الحديدة، استهداف السفينة الأميركية "سي تشامبيون Sea champion"، واستهداف السفينة الأميركية "نافيس فورتونا Navis Fortuna".

في السابع من تشرين الأول/أكتوبر 2023 أعلنت كتائب القسام معركة "طوفان الأقصى"، فاقتحمت المستوطنات الإسرائيلية في غلاف غزة، وأسرت جنوداً ومستوطنين إسرائيليين. قامت "إسرائيل" بعدها بحملة انتقام وحشية ضد القطاع، في عدوانٍ قتل وأصاب عشرات الآلاف من الفلسطينيين.