سفير روسيا لدى واشنطن: لن نتهاون مع قتل المدنيين وتعذيب الجنود الروس

السفير الروسي لدى الولايات المتحدة أناتولي أنطونوف يقول إنّ "على الولايات المتحدة وحلفائها أن يحثّوا أوكرانيا على الامتثال للقانون الإنساني الدولي"، ويؤكد "ضرورة أن يتوقف الغرب عن إمداد كييف بالأسلحة".

  • ر
    السفير الروسي لدى الولايات المتحدة أناتولي أنطونوف

أكد السفير الروسي لدى الولايات المتحدة أناتولي أنطونوف، اليوم السبت، أنّ بلاده "لن تتهاون مع قتل المدنيين وتعذيب الجنود الروس في أوكرانيا".

وقال أنطونوف خلال مؤتمر نظمه "معهد شيلر": "على الولايات المتحدة وحلفائها أن يحثّوا أوكرانيا على الامتثال للقانون الإنساني الدولي، فنحن لن نتهاون أبداً مع قتل المدنيين، وقتل وتعذيب الجنود الروس الأسرى".

وجاء تصريح السفير الروسي لدى الولايات المتحدة بعد أن حذّرت وزارة الدفاع الروسية، في وقتٍ سابق، من أنّ نظام كييف "يستخدم التعذيب والعنف والإذلال بحق الأسرى العسكريين الروس"، لافتةً إلى أنّ "الأمم المتحدة ومنظمة الأمن والتعاون في أوروبا واللجنة الدولية للصليب الأحمر لا تلاحظ ذلك". 

أنطونوف: على الغرب التوقف عن إمداد أوكرانيا بالأسلحة

وفي السياق، شدد أنطونوف على "ضرورة أن يتوقف الغرب عن إمداد النظام الأوكراني بالأسلحة وصب الزيت على نار الصراع في أوكرانيا"، مشيراً إلى "أهمية نزع السلاح من أوكرانيا من أجل تعزيز وضعها غير النووي".

وأكد أنطونونف أنّه "يجب ألاّ يكون هناك أي تهديدات لروسيا من الأراضي الأوكرانية".

يُذكر أنّ أوكرانيا طلبت مؤخراً من دول حلف الناتو المزيد من الأسلحة  لمحاربة القوات الروسية، من طائرات وآليات مصفّحة ومنظومات مضادة للطائرات.

وحذّر أنطونوف، في وقت سابق اليوم، من أن "تؤدي الإجراءات الغربية الأخيرة في ضخّ الأسلحة والذخيرة إلى أوكرانيا خلال العملية العسكرية الروسية، إلى مواجهة عسكرية مباشرة بين واشنطن وموسكو". 

حلف الناتو يحاول التمدد باتجاه الشرق قرب حدود روسيا، عن طريق ضم أوكرانيا، وروسيا الاتحادية ترفض ذلك وتطالب بضمانات أمنية، فتعترف بجمهوريتي لوغانسك ودونيتسك، وتطلق عملية عسكرية في إقليم دونباس، بسبب قصف القوات الأوكرانية المتكرر على الإقليم.

اخترنا لك