سلوفاكيا: مستعدون لتقديم منظومة "إس-300" لأوكرانيا بمجرد الحصول على بديل

وزير الدفاع السلوفاكي فياتشيسلاف ناد يؤكّد بحث بلاده مع الولايات المتحدة وأوكرانيا إمكانية نشر وإرسال أو نقل منظومة "إس-300" للأوكرانيين بمجرد الحصول على بديل.

  • سلوفاكيا
    سلوفاكيا: مستعدون لتقديم منظومة "إس-300" لأوكرانيا بمجرد الحصول على بديل

أكّد وزير الدفاع السلوفاكي فياتشيسلاف ناد، اليوم الخميس، استعداد بلاده لتقديم منظومة الدفاع الجوي "إس-300" لأوكرانيا. 

وقال ناد خلال مؤتمر صحفي مع وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن: "نبحث مع الولايات المتحدة وأوكرانيا والحلفاء الآخرين إمكانية نشر وإرسال أو نقل منظومة إس-300 للأوكرانيين بمجرد حصول براتيسلافا على بديل من الولايات المتحدة أو أي من الحلفاء في حلف الناتو".

وأضاف أنّ "سلوفاكيا تتفاوض ليس فقط لاستبدال إس-300، ولكن أيضاً لاستبدال مقاتلات ميغ-29 السوفياتية الصنع"، معرباً عن رغبته بالحصول على طائرات أميركية من طراز "إف-16"، بدلاً من ذلك.

وأوضح وزير الدفاع السلوفاكي أن "البديل عن أنظمة الدفاع الجوي يمكن أن تكون أنظمة مقدمة إلى سلوفاكيا أو ينشرها الحلفاء على أراضيها".

ويزور وزير الدفاع الأميركي، لويد أوستن براتيسلافا، حيث تعتبر سلوفاكيا الدولة الوحيدة في أوروبا التي سيجري فيها أوستن مفاوضات ثنائية خلال رحلته الحالية.

وسمح البرلمان السلوفاكي في وقت سابق، بـ"تمركز جنود أجانب من حلف شمال الأطلسي في البلاد قد يصل عددهم إلى 2100 جندي".

وسيتم بداية إرسال وحدة من "الوجود الأمامي المعزز" لحلف الناتو قوامها حوالى 1200، قادمين من تشيكيا وألمانيا وهولندا والولايات المتحدة وبولندا وسلوفينيا. 

يذكر أن وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) رفضت عرضاً قدمته بولندا بنقل مقاتلات "ميغ-29" إلى أوكرانيا عبر الولايات المتحدة. وأوضح المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) جون كيربي أنّ المخابرات الأميركية "خلصت إلى أن نقل مقاتلات ميغ-29 إلى أوكرانيا قد يُفهم خطأ على أنه تصعيد، وقد يؤدي إلى رد فعل روسي كبير ربما يزيد احتمالات تصعيد عسكري مع حلف شمال الأطلسي".

حلف الناتو يحاول التمدد باتجاه الشرق قرب حدود روسيا، عن طريق ضم أوكرانيا، وروسيا الاتحادية ترفض ذلك وتطالب بضمانات أمنية، فتعترف بجمهوريتي لوغانسك ودونيتسك، وتطلق عملية عسكرية في إقليم دونباس، بسبب قصف القوات الأوكرانية المتكرر على الإقليم.