سيؤول: اختراق مسيّرة كورية شمالية منطقة حظر الطيران حول المكتب الرئاسي

بعد نفيها المتكرر، كوريا الجنوبية تقرّ باختراق مسيّرة كورية شمالية منطقة حظر الطيران حول المكتب الرئاسي.

  • سيؤول: اختراق مسيّرة كورية شمالية منطقة حظر الطيران حول المكتب الرئاسي
    سيؤول تقرّ باختراق مسيّرة كورية شمالية منطقة حظر الطيران 

أكّد الجيش الكوري الجنوبي، اليوم الخميس، أنّ مسيّرة كورية شمالية اخترقت منطقة حظر الطيران حول المكتب الرئاسي خلال توغل نادر الشهر الماضي، كانت قد نفته في السابق.

وأرسلت بيونغ يانغ خمس مسيّرات عبر الحدود إلى المجال الجوي لكوريا الجنوبية في 26 كانون الأول/ ديسمبر الماضي، وهو أول حادث من نوعه منذ خمس سنوات، ما دفع سيوؤل إلى إرسال طائرات نفاثة للرد.

وكان الجيش الكوري الجنوبي اعتذر بعد فشله في إسقاط أي من المسيّرات رغم عملية استمرت خمس ساعات، وبرر ذلك بأن المسيّرات "صغيرة جداً".

كما نفت مراراً تقارير تفيد أن المسيّرات اخترقت منطقة حظر الطيران الرئيسية والمعروفة باسم "بي-73" والتي تشمل الأجواء فوق مكتب الرئاسة في كوريا الجنوبية.

وأوضح مسؤول عسكري أن تحقيقاً أظهر أن "أثر مسيّرة صغيرة للعدو" مرّ عبر الطرف الشمالي لمنطقة حظر الطيران.

وأمس، هددت كوريا الجنوبية، بتعليق اتفاقية خفض التوتر العسكري بين الكوريتين المبرمة عام 2018، "إذا انتهكت جارتها الشمالية المجال الجوي الكوري الجنوبي مرّة أخرى"، وفق تعبيرها.

وقبل أيام، أطلقت بيونغ يانغ صواريخ باليستية قصيرة المدى، باتجاه البحر الشرقي، فيما أعلن الجيش الكوري الجنوبي، الأسبوع الماضي، أنّ 5 مسيّرات كورية شمالية انتهكت المجال الجوي، حتى أنّها اقتربت من ضواحي سيئول، ما دفع وزير دفاع كوريا الجنوبية لي جونغ سوب للاعتذار عن إخفاق قوّاته في إسقاط تلك المسيرات.

اقرأ أيضاً: كوريا الشمالية في ميدان التحولات: استطلاع المصير بالنار