شهاب للميادين: قبل ساعة من العدوان تعاطينا بإيجابية مع مقترحات مصريّة

مسؤول المكتب الإعلامي في حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، داوود شهاب، يؤكد للميادين "أنّنا لن نسمح بأن تمرّ هذه الجريمة من دون ردّ، ونحن أمام حرب مفتوحة ستذهب إلى أبعد مدى، والمقاومة لن تنكسر".

  • مسؤول المكتب الإعلامي في حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين داوود شهاب
    مسؤول المكتب الإعلامي في حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين داوود شهاب

أكد مسؤول المكتب الإعلامي في حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، داوود شهاب، للميادين، اليوم الجمعة، أنّ ما يجري في غزة هو "إعلان حرب ضد الشعب الفلسطيني كله".

وأشار شهاب إلى أنّ ما يجري هو "حرب عدوانية وغادرة تستهدف الشعب الفلسطيني"، مشدداً على أنّ المقاومة الفلسطينية "ستواجهها بكل قوة وثبات".

وتابع: "لن نسمح بأن تمر هذه الجريمة من دون ردّ، ونحن أمام حرب مفتوحة ستذهب إلى أبعد مدى، والمقاومة لن تنكسر"، مضيفاً أنّه "يجب أن يفهم العدو الدرس، وتصل الرسالة إليه، بكل قوة وثبات. والمقاومة في أتمّ استعداد، والساعات المقبلة ستشهد على ذلك".

وشرح شهاب، في حديثه إلى الميادين، أنّ العدو الإسرائيلي كان يريد إفشال كل الوساطات منذ إعلان الجهاد الإسلامي الاستنفار في إثر اعتقال القائد السعدي.

نحن في حِلّ من كل ما سبق من وساطات.. وأمام حرب مفتوحة

وأكد أنّه "قبل ساعة فقط من العدوان، كنا على اتصال بالإخوة المصريين، الذين عرضوا علينا مقترحات، تعاطينا معها بإيجابية".

وأكد مسؤول المكتب الإعلامي في حركة الجهاد الإسلامي أنّ "جريمة الاغتيال وضعت حداً لكل ما سبق من وساطات، ونحن الآن في حِلّ من أي شيء، وأمام حرب مفتوحة"، مضيفاً أنّ "هذه الجريمة لن تمر مرور الكرام، وكل تركيزنا منصب على الردّ، والتصدي والدخول في المعركة مهما طالت".

وقال شهاب إنّ "إسرائيل تشن حرباً مفتوحة، والغدر ليس غريباً عنها، والردّ يجب أن يكون مغايراً"، لافتاً إلى أنّ "جريمة الاغتيال وضعت حداً لكل ما سبق من وساطات، ونحن الآن في حِلّ من أي شيء، وأمام حرب مفتوحة".

من جانبها، أعلنت وزارة الصحة في غزة سقوط 10 شهداء، بينهم طفلة و44 جريحاً، نتيجة القصف الإسرائيلي على غزة.

وفي وقت سابق اليوم، أعلن الناطق باسم قوات الاحتلال أيضاً بدء عملية عسكرية ضد حركة الجهاد الإسلامي في قطاع غزة.

ونعت الغرفة المشتركة لفصائل المقاومة الفلسطينية، اليوم الجمعة، القائد الكبير، مسؤول المنطقة الشمالية في سرايا القدس، الشهيد تيسير الجعبري. 

وقالت الغرفة المشتركة، في بيان، "إنّنا، إذ ننعى الشهيد القائد الكبير، مسؤول المنطقة الشمالية في سرايا القدس، تيسير الجعبري (أبا محمود) وإخوانه الشهداء، نحمّل العدو الصهيوني المسؤولية كاملةً عن هذا العدوان. فهو، في فعله هذا، يخطئ التقدير".