شولتس: نجري محادثات سريّة بشأن الضمانات الأمنية مع أوكرانيا

المستشار الألماني، أولاف شولتس، يقول إنّ مفاوضات بشأن الضمانات الأمنية تجري مع أوكرانيا، ولا اتفاقيات ملموسة حتى الآن.

  • المستشار الألماني أولاف شولتس
    المستشار الألماني أولاف شولتس

أعلن المستشار الألماني، أولاف شولتس، أنّ ألمانيا تناقش ضمانات أمنية مع أوكرانيا، مؤكداً عدم التوصّل لنتائج ملموسة حتى الآن.

وقال شولتس في حديثه أمام المشرّعين في البرلمان الألماني: "نحن نتفاوض بشكلٍ سري بشأن الضمانات الأمنية، لكن في جو من السريّة".

وأوضح أنّ "من الطبيعي ألا أتمكن من التوسّع في هذا الأمر، لأن القضايا التي يجب ضمانها تحتاج إلى حل".

وتابع شولتس إنّ "ألمانيا مستمرة بإرسال الأسلحة إلى أوكرانيا من مخزونات القوات المسلحة الألمانية"، موضحاً أنّ "مستودعات القوات المسلحة الألمانية بالكاد توجد بها أسلحة يمكن إرسالها إلى أوكرانيا".

وأكد الرئيس الأوكراني، فلاديمير زيلينسكي، في وقتٍ سابق، أنّ "أوكرانيا لم تتلقَّ حتى الآن من أي جهة، بما في ذلك الولايات المتحدة، الضمانات الأمنية التي تسعى إليها من أجل التسوية مع روسيا".

واتهمت وزارة الخارجية الروسية، الأحد الماضي، أوكرانيا بمحاولة تقويض مفاوضات السلام، عبر الاستفزازات التي تمارسها في مدينة بوتشا الأوكرانية.

سبق ذلك ما أعلنه رئيس الوفد الروسي إلى المفاوضات الروسية الأوكرانية، فلاديمير ميدينسكي، أنّ الجانب الأوكراني "أصبح أكثر واقعية بشأن القضايا المتعلقة بوضع أوكرانيا المحايد والخالي من الأسلحة النووية"، مُبيّناً في الوقت نفسه أنّ مشروع معاهدة السلام غير جاهز لتقديمه إلى القمة المرجوّة.

حلف الناتو يحاول التمدد باتجاه الشرق قرب حدود روسيا، عن طريق ضم أوكرانيا، وروسيا الاتحادية ترفض ذلك وتطالب بضمانات أمنية، فتعترف بجمهوريتي لوغانسك ودونيتسك، وتطلق عملية عسكرية في إقليم دونباس، بسبب قصف القوات الأوكرانية المتكرر على الإقليم.