شويغو: انتصار العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا أمرٌ حتمي

وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو يتحدث عن إنجازات القوات المسلحة الروسية، ويقول إن السنة الماضية كانت مليئة بالأعمال الخالدة والبطولية في مكافحة النازية الجديدة والإرهاب.

  • شويغو: انتصار العملية العسكرية الروسية في أوكرانية أمر حتمي
     وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو

هنأ وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، اليوم السبت، القوات المسلحة الروسية بالعام الجديد، مؤكداً أن "انتصار روسيا في عمليتها العسكرية الخاصة لحماية إقليم دونباس من بطش نظام كييف، أمر حتمي".

وقال شويغو، في بيان نشرته الدفاع الروسية: "السنة الماضية كانت مليئة بالأعمال الخالدة والبطولية في مكافحة النازية الجديدة والإرهاب... وأنت تحتفل بالعام الجديد بعيداً عن أحبائك، فيما تنفذ أصعب المهام خلال عملية عسكرية خاصة، فأنت اليوم تحمي ليس فقط تاريخ روسيا العظيم، ولكن أيضاً مستقبلها المشرق".

وشدد شويغو بالقول: "في العام المقبل، أتمنى للجميع الصحة والخير، وبالطبع انتصارنا، مثل العام الجديد، أمر حتمي"، موجهاً الشكر لأفراد القوات المسلحة الروسية: "شكراً لكم جميعاً على خدمتكم وولائكم للقسم".

وأضاف شويغو: "سنتذكر دائماً رفاقنا الذين ضحوا بأنفسهم أثناء أداء مهام قتالية لإنقاذ المدنيين من الإبادة الجماعية فقط من أجل الحق في التحدث بالروسية".

وتواصل القوات المسلحة الروسية، منذ 24 شباط/ فبراير الماضي، العملية العسكرية الخاصة لحماية سكان إقليم دونباس من بطش القوات الأوكرانية.

ووصف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، هدف العملية بأنه "لحماية السكان، الذين تعرضوا للاضطهاد والإبادة الجماعية من قبل نظام كييف، لمدة 8 سنوات".

وبعد انضمام جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك الشعبيتين ومقاطعتي خيرسون وزابوروجيا، إلى روسيا، أصبحت مهمة القوات الروسية، وفق القيادة الروسية، تحرير كامل أراضي هذه المناطق من قبضة القوات الأوكرانية، إضافة إلى الأهداف الأخرى المتمثلة بنزع سلاح أوكرانيا وضمان حيادها والقضاء على النازية هناك وتقديم المسؤولين عن جرائم الحرب إلى العدالة.

اقرأ أيضاً: الرئيس الصيني مهنئاً بوتين: العلاقات مع روسيا ستحظى بفرصٍ للتطور في 2023

حلف الناتو يحاول التمدد باتجاه الشرق قرب حدود روسيا، عن طريق ضم أوكرانيا، وروسيا الاتحادية ترفض ذلك وتطالب بضمانات أمنية، فتعترف بجمهوريتي لوغانسك ودونيتسك، وتطلق عملية عسكرية في إقليم دونباس، بسبب قصف القوات الأوكرانية المتكرر على الإقليم.