شويغو: مستمرون بتحرير دونباس.. والغرب سيقاتل حتى آخر أوكراني

وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو يؤكد أنّ القوات الروسية ستواصل عملياتها لتحرير أراضي جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك.

  • وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو

قال وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، اليوم الثلاثاء، إن القوات المسلحة تواصل تنفيذ خطة تحرير أراضي جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك، ضمن سياق العملية العسكرية الخاصة في أوكرانيا، مشيداً "ببسالة الجنود".

وقال شويغو: "يقوم الجيش الروسي بتنفيذ المهام التي حددها القائد الأعلى في سياق عملية عسكرية خاصة من أجل تحرير دونيتسك ولوغانسك، ويتم اتخاذ تدابير لإحياء حياة سلمية وإعادة الأمن".

ورأى وزير الدفاع الروسي أنّ العسكريين الروس المشاركين في العملية "يُظهرون شجاعة وبطولة في أداء الواجب العسكري"، مضيفاً أن روسيا "تظل ضامناً موثوقاً به لأمن مواطنيها".

وأشار إلى أنّ أحداث الأشهر الأخيرة "تظهر بوضوح مدى أهمية أن تواصل روسيا تحسين جيشها".

من جانب آخر، قال شويغو إنّ واشنطن والدول الغربية الخاضعة لسيطرتها تبذل قصارى جهدها لتأخير العملية الخاصة للقوات المسلحة الروسية في أوكرانيا، وهي تنوي القتال "حتى آخر أوكراني".

وأكد أنّ "الكميات المتزايدة من الإمدادات من الأسلحة الأجنبية والتدريبات العسكرية، تُظهر بوضوح نوايا (الدول الغربية) لاستفزاز نظام كييف للقتال حتى آخر أوكراني".

وأضاف وزير الدفاع أنّ تصرفات القوات الروسية ونوعية الأسلحة المستخدمة، تُظهر "صحة الأولويات التي حددتها القيادة العسكرية والسياسية للبلاد في بناء القوات المسلحة الروسية".

 

حلف الناتو يحاول التمدد باتجاه الشرق قرب حدود روسيا، عن طريق ضم أوكرانيا، وروسيا الاتحادية ترفض ذلك وتطالب بضمانات أمنية، فتعترف بجمهوريتي لوغانسك ودونيتسك، وتطلق عملية عسكرية في إقليم دونباس، بسبب قصف القوات الأوكرانية المتكرر على الإقليم.