صحيفة تايوانية: تحرك حاملات طائرات صينية تزامناً وزيارة بيلوسي لتايوان

صحيفة تايوانية تقول إن حاملتي طائرات صينية قد أبحرتا بالتزامن مع زيارة محتملة لرئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي لتايوان.

  • حاملة طائرات صينية
    حاملة طائرات صينية

أفادت صحيفة "تشونغ شيباو" التايوانية، اليوم الثلاثاء، بأن حاملتي طائرات لجيش التحرير الشعبي الصيني قد أبحرتا على خلفية زيارة محتملة لرئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي لتايوان.

وقالت الصحيفة إن حاملتي الطائرات "لياونينغ" و"شاندونغ" غادرتا أخيراً كلاً من ميناء تشينغداو (مقاطعة شاندونغ الشرقية) وسانيا (مقاطعة جزيرة هاينان الجنوبية).

ولم تذكر الصحيفة على وجه التحديد متى تحرّكتا، ولا إن كان ذلك في وقت واحد، مع احتمال أن تكون وجهتهما مضيق تايوان.

ويجري الجيش الصيني في الفترة ما بين 2 و6 من آب/أغسطس، مناورات عسكرية في بحر الصين الجنوبي، وفي خليج بوهاي، على التوالي، ومن المحتمل أن تكون الحاملتان تتجهان إلى هناك، ولكن لم يصدر الجيش الصيني أي تفسير بهذا الصدد.

وتأتي هذه التطورات، وسط توقعات بوصول بيلوسي إلى تايوان في وقت لاحق اليوم، على الرغم من تحذيرات الصين من تبعات تلك الزيارة على العلاقات بين البلدين.

وحذّرت الخارجية الصينية من أن زيارة رئيسة مجلس النواب الأميركي، "ستهدد السلم والاستقرار" في مضيق تايوان، وقالت بكين إن الجيش الصيني لن يقف مكتوف اليدين تجاه هذه الزيارة.

وستكون زيارة بيلوسي وهي من أعلى المسؤولين الأميركيين، غير مسبوقة منذ زيارة سلفها نيوت غينغريتش عام 1997.

وتشهد العلاقات بين الولايات المتحدة والصين توتراً، على خلفية الخلاف القائم بين البلدين في شأن وضع تايوان، التي تعدها الصين جزءاً لا يتجزأ من أراضيها.