صنعاء عن تمديد الهدنة: يجب صرف المرتبات وفتح كامل للمطار وميناء الحديدة

المجلس السياسي الأعلى في اليمن يشدد على ضرورة "فتح كامل لمطار صنعاء الدولي وميناء الحديدة".

  • اجتماع لمجلس السياسي الأعلى في اليمن - صنعاء (أرشيف)
    اجتماع للمجلس السياسي الأعلى في اليمن - صنعاء (أرشيف)

قال المجلس السياسي الأعلى في اليمن، اليوم الإثنين، إنّه هناك "ضرورة لفتح كامل لمطار صنعاء الدولي وميناء الحديدة".

ولفت المجلس السياسي اليمني، إلى أنّ "تمديد الهدنة يقتضي الالتزام بصرف مرتبات الموظفين كافة، وبقية الخدمات التي قطعها العدوان ليضاعف معاناة أبناء الشعب اليمني".

وأضاف "بادرنا بفتح حساب خاص في فرع البنك المركزي بالحُديدة، وجرى توريد إيرادات الميناء إليه؛ للإسهام في صرف المرتبات لموظفي الدولة كافة".

وأكد المجلس أنّ الطرف الآخر والأمم المتحدة "لم يلتزموا بسد الفجوة لصرف المرتبات بعد أن فتحنا حساباً خاصاً لذلك"، مشيراً إلى أنّ "صرف المرتبات والمعاشات استحقاق طبيعي للموظفين والمتقاعدين كافة".

ودان المجلس "تدنيس مراسل القناة الـ13 الصهيونية لمكة المكرمة"، معداً ذلك استفزازاً لمشاعر المسلمين.

واستعرض المجلس السياسي الأعلى، خلال اجتماعه برئاسة مهدي المشاط، آخر المستجدات السياسية ذات العلاقة بالهدنة والتواصل القائم.

وشدد رئيس حكومة صنعاء، عبد العزيز بن حبتور، يوم السبت، على ضرورة أن "ترتبط عملية تمديد الهدنة الإنسانية والعسكرية في اليمن بالجوانب الاقتصادية والمالية، وبالأخص معالجة رواتب الموظفين المنقطعة منذ نقل وظائف البنك المركزي إلى فرعه في عدن، في العام 2016".

ودخلت الهدنة بين التحالف السعودي وحكومة صنعاء حيّزَ التنفيذ في 2 نيسان/أبريل الفائت. وأعلن غروندبرغ أنّه "بموجب هذه الهدنة، تتوقّف كل العمليات العسكرية الهجومية، براً وجواً وبحراً".

وفي 2 حزيران/يونيو، أعلن المبعوث الأممي إلى اليمن، هانس غروندبرغ، استجابة حكومة صنعاء والتحالف السعودي، بشكل إيجابي، على مقترح الأمم المتحدة تجديد الهدنة السارية في اليمن لشهرين إضافيين.

ومنذ أيام، قال رئيس وفد حكومة صنعاء المفاوض، محمد عبد السلام، إنّ "‏اتفاق الهدنة على وشك أن ينتهي"، مشيراً إلى أنّ "دول العدوان تعاملت (معه) بطريقة تنمّ عن استهتار واستكبار" .