ضباط أميركيون يطالبون بالإبقاء على قانون "احتكار الشركات التقنية الكبرى للسوق"

مجموعة من ضباط أجهزة الأمن والاستخبارات الأميركية السابقين يناشدون أعضاء الكونغرس عدم المساس بـ"احتكار شركات التقنية الكبرى للسوق"، ويشيدون بدورها في مكافحة الهجمات السيبرانية.

  • ضباط أمن واستخبارات أميركيون
    مبنى الكونغرس الأميركي (أرشيف)

ناشدت مجموعة من ضباط أجهزة الأمن والاستخبارات الأميركية السابقين أعضاء الكونغرس عدم المساس بـ"احتكار شركات التقنية الكبرى للسوق، نظراً إلى دورها الحيوي في خدمة الأمن القومي".

وحذّر الموقعون على العريضة، من ضباط "السي أي إيه" ووزارتي الأمن الداخلي والدفاع، أعضاء اللجنة القانونية في مجلس الشيوخ ولجان الأمن القومي، من فرض إجراءات رقابة على تلك الشركات، "لأن من الضروري لهم الاستمرار بمراقبة الحملات الإعلامية الضارة وتقييدها عبر شبكة الانترنت".

ونبّهوا من أنّ "تداول فرض إجراءات رقابية رسمية عليها قد تقوّض الجهود الأميركية الحيوية في مكافحة الهجمات السيبرانية ومخاطر الأمن القومي النابعة من تنامي سياسة الاستبداد التقنية من قبل روسيا والصين".

يُشار إلى أنَّ الكونغرس ينظر في استصدار قانون يكسر احتكار "فيسبوك وغوغل وأمازون" لسوق التقنية المتطورة، استجابة لبعض الشكاوى من مؤسسات تطمح إلى منافستها.