طهران تبدي استعدادها للتعاون مع بغداد في مواجهة التحركات الإرهابية

إيران تدين التفجير الذي استهدف مدينة الصدر في بغداد مساء أمس، وتؤكّد على لسان وزير خارجيتها استعداد بلاده للتعاون مع حكومة العراق في سياق مكافحة التحركات الإرهابية التي تستهدف العراق.

  • المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زادة (صورة أرشيفية).
    المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده

دان المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زاده، الهجوم الإرهابي الذي استهدف مدينة الصدر في بغداد، مؤكداً استعداد إيران للتعاون مع العراق في مواجهة "التحركات الإرهابية" التي تستهدف هذا البلد.

خطيب زاده اعتبر أن "هذه الأعمال الوحشية تأتي في سياق السيناريو الإرهابي المشؤوم ضدّ العراق، والذي طال الشعب العراقي المظلوم على أعتاب عيد الأضحى المبارك".

وأعرب عن مواساته مع العراق حكومةً وشعباً، مؤكداً "استعداد إيران للتعاون مع حكومة العراق في سياق مكافحة التحركات الإرهابية التي تستهدف هذا البلد".

وعشية عيد الأضحى، وقع انفجار أودى بحياة عشرات الشهداء والجرحى في مدينة الصدر شرقي العاصمة بغداد.

وقبل إيران، دان الأزهر الشريف "بأشد العبارات التفجير الإرهابي"، وشدد على "التضامن الكامل مع العراق قيادة وحكومة وشعباً في وجه الإرهاب الغاشم".

كما دانت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين الأردنية "التفجير الإرهابي الذي أسفر عن مقتل وإصابة عشرات الأبرياء". وأكّد الناطق الرسمي باسم الوزارة، السفير ضيف الله علي الفايز، إدانة واستنكار المملكة الشديدين لهذا التفجير الإرهابي الجبان.

ودان حزب الله "التفجير الإرهابي الذي استهدف المواطنين العراقيين الأبرياء عشية عيد الأضحى". وأضاف الحزب في بيان أن "هذا العمل الجبان في العراق هو عودة لسياسة الإجرام التي تنتهجها ‏منظمات التكفير ورعاتها".