على أعتاب الجولة الانتخابية الثانية.. ماكرون ولوبان يتبادلان تُهم التطرف

المرشحة الرئاسية مارين لوبان ترفض وصف ماكرون لها بالمتطرّفة، وتتّهمه بممارسة التطرّف ضد التظاهرات السياسية في فرنسا.

  • على أعتاب الجولة الانتخابية الثانية، ماكرون ولوبان يتبادلان تُهم التطرف
    مرشحة الرئاسة الفرنسية مارين لوبان تتّهم منافسها إيمانويل ماكرون بالتطرّف 

رفضت مرشحة الرئاسة الفرنسية اليمينية المتطرّفة مارين لوبن، اليوم الخميس، انتقاداً من منافسها إيمانويل ماكرون، الذي قال إنّها لم تتخلّ عن آرائها الاستبدادية والمتطرّفة، وذلك بالرغم من ظهورها بصورة أقل حدّة في الحملة الانتخابية الحالية.

وقالت لوبان لقناة "فرانس 2": "هذا الانتقاد يجعلني أبتسم، لأنّه لم يكن لدينا أبداً رئيس يبدي علامات على التطرّف أكثر من إيمانويل ماكرون"، مشيرة إلى سلوك الشرطة حيال التظاهرات السياسية، مثل حركة السترات الصفر.

وكرّرت لوبان، خلال المقابلة، تصريحاتها بأنّها في حال انتخابها رئيسة، فإنّها لا تستبعد إجراء استفتاء عام حول إعادة العمل بعقوبة الإعدام، بعد أن صرّحت سابقاً بأنهاً ستصوّت شخصياً ضد خطوة كهذه.

وفي وقت سابق، بيّنت النتائج الأولية غير الرسمية للجولة الأولى من الانتخابات الفرنسية تأهّل ماكرون ولوبان إلى الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية الفرنسية.

وبيّنت النتائج أنّ ماكرون حصل على 28.5%، فيما حصلت لوبان على 23.6% من أصوات الناخبين.

في جو من الأزمات التي تعيشها أوروبا على وقع العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا، وتداعيات وباء كورونا، تشهد فرنسا انتخابات رئاسية في 10 و 24 نيسان/أبريل 2022، فهل يعاد انتخاب إيمانويل ماكرون لولاية ثانية، أم نرى رئيساً جديداً في قصر الإليزيه؟