عملية القدس تثير قلق الاحتلال: الشرطة تطلب من المستوطنين حمل السلاح

وسائل إعلام إسرائيلية تنقل قرار المفتش العام للشرطة كوبي شفتاي، برفع حالة الاستنفار إلى أعلى مستوى لدى الاحتلال الإسرائيلي، وذلك في أعقاب تقدير للوضع أجراه على خلفية عملية القدس.

  • استنفار كبير داخل الاحتلال بعد عملية القدس
    استنفار كبير داخل الاحتلال بعد عملية القدس

نقلت وسائل إعلام إسرائيلية، اليوم السبت، عن الناطق باسم شرطة الاحتلال الإسرائيلية أنّ من "لديه رخصة حمل سلاح فليحمل سلاحه معه".

وأصدر المفتش العام للشرطة، كوبي شفتاي، قراراً أنّه "أوعز برفع حالة الاستنفار إلى أعلى مستوى في كل إسرائيل"، وذلك في أعقاب تقدير للوضع أجراه على خلفية عملية القدس. 

اقرأ أيضاً: إعلام إسرائيلي: هذا ما كنا نخشاه.. عملية القدس فظيعة ومؤلمة

وأشار موقع "واللا نيوز" الإسرائيلي، إلى أنّ رئيس الأركان هرتسي هليفي أعلن استعادة قوات من لواء المظليين، صباح اليوم، للانتشار في مناطق الضفة الغربية المحتلة.

وأضاف الموقع أنه بعد زيارة وزير الأمن القومي في حكومة الاحتلال إيتمار بن غفير مكان الهجوم، اصطدم بصراخ مستوطنين احتجوا بالقول: "هذا حدث في نوبتك"، وأجابهم الوزير الإسرائيلي: "واجب الإثبات علينا". 

ولفت مراسل الميادين، إلى أنّ الإعلام العبري وصف العملية الفدائية في القدس "بالأكثر احترافية، وأنّ هناك استنفاراً كبيراً لقوات الاحتلال في الضفة والقدس".

"إسرائيل هيوم": الهجوم في القدس حدث مغيّر للواقع 

من جهته، قال محلل الشؤون العسكرية، في صحيفة "إسرائيل هيوم"، يوآف ليمور، إنّ "هجوم الأمس في القدس هو من نوع الهجمات التي تنطوي على إمكانية تغيير الواقع".

وأضاف أنّه "ليس فقط حجم الإصابات المرتفع، وحقيقة أنّ الهجوم وقع في كنيسٍ في القدس عشية سبت، بل لأنّه يرسّخ حقيقة أنّ الساحة الفلسطينية واقعة في منحى تصعيدٍ متفجر بوجهٍ خاص". 

بدوره، قال رئيس معهد أبحاث الأمن القومي الإسرائيلي، تامير هايمان إنّ "هجوم أمس قاسٍ جداً.. والدماء تغلي".

من جانبه، أعلن البيت الأبيض أنّ الرئيس، جو بايدن، بحث هاتفياً مع رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، في هجوم القدس المحتلة.

وأشار البيت الأبيض، في بيان، إلى أنّ الرئيس بايدن عرض تقديم جميع وسائل الدعم المناسبة للحكومة والإسرائيليين خلال الأيام المقبلة.

وفي ردّ على العدوان الأخير الذي قامت به قوات الاحتلال الإسرائيلي على مخيم جنين، أكدت وسائل إعلام إسرائيلية، أمس الجمعة، وقوع عدد من القتلى والجرحى في صفوف المستوطنين الإسرائيليين، في هجوم بإطلاق نار بالقرب من كنيس في "نافيه يعقوب" في القدس المحتلّة.