عن طريق الخطأ.. مجلس محلي في لندن يكشف مركزاً سرياً تابعاً للاستخبارات البريطانية

صحيفة "ديلي ميرور" البريطانية تشير إلى أنّ مجلساً محلياً في لندن نشر مكان مركز تدريب على التجسس، تابع للمخابرات البريطانية "MI6"ووثائق تخطيط خاصة به، عن طريق الخطأ.

  • منطقة وستمنستر في لندن والتي تضمّ مكتب المخابرات
    منطقة "وستمنستر" في لندن والتي تضمّ الأكاديمية السرية للتدريب على التجسس التابعة لجهاز المخابرات البريطاني "MI6"

نقل جهاز المخابرات البريطاني "MI6" أكاديمية سرية للتدريب على التجسس في لندن بعد أن تسرّبت تفاصيل موقعها ومنشآتها الحديثة من قبل المجلس المحلي للمدينة، عن طريق الخطأ.

وبحسب صحيفة "ديلي ميرور" البريطانية، كان مركز التدريب الواقع وسط لندن مفتوحاً منذ سنوات، ويستخدم لتعليم العملاء الوافدين على التجسس والدفاع عن النفس. لكن المجلس المحلي في لندن نشر موقع مكان مركز التدريب والطابق ووثائق التخطيط الخاصة به، عن طريق الخطأ، وعليه اضطرت "MI6" إلى نقل المركز إلى مكانٍ جديد آخر، وفق "ديلي ميرور".

وأشارت الصحيفة إلى أنّ "MI6"، والتي يقع مقرها الرئيسي في فوكسهول في لندن، قررت إخلاء مبنى مدرسة التجسس، الذي يُعتقد أنه يقع في وستمنستر، لأسبابٍ تتعلق بالاستراتيجية وليس لأسبابٍ أمنية.

وأظهرت الوثائق أن "MI6" حصلت على إخطار من رؤساء التخطيط في وستمنستر بعد تركيب أطباق الأقمار الصناعية من دون إذن رسمي "مع العلم أنّ الإدارات الحكومية تتمتع بالحصانة".

وكان سكّان المبنى الذي يضمّ أكاديمية التجسس السرية قد اشتكوا غير مرة سابقاً، من "التداخل الكهرومغناطيسي" والذي أثّر في أجهزة التلفزيون والراديو، وفقاً لما ذكرته صحيفة "ميل صنداي".