عون خلال لقائه أمير عبد اللهيان: نشيد بتضامن إيران مع لبنان في مواجهة أزماته

الرئيس اللبناني ميشال عون يستقبل وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان في قصر بعبدا، والأخير يؤكد أن بلاده "لن تبخل بحال من الأحوال في مجال مساعدة لبنان ومؤازرته بحال طلب منها أي مساعدة".

  • خلال زيارة وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان للرئيس اللبناني ميشال عون - قصر بعبدا
    خلال زيارة وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان للرئيس اللبناني ميشال عون - قصر بعبدا

أكد الرئيس اللبناني ميشال عون، اليوم الخميس، دعم لبنان للجهود التي تبذلها الجمهورية الإسلامية الإيرانية لتعزيز التقارب بينها وبين دول المنطقة، لا سيما العلاقات مع الدول العربية، من خلال الحوار القائم لهذه الغاية.

وقال عون، خلال استقباله وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان في قصر بعبدا، بيروت، أن "مثل هذا الحوار يمكن أن يقرب وجهات النظر حيال القضايا المختلف عليها".

كما أشاد عون بـ"التضامن الذي تبديه إيران مع لبنان في مواجهة أزماته، وبالمساعدات التي قدمتها بعد انفجار مرفأ بيروت"، محملاً الوزير اللهيان تحياته إلى الرئيس الإيراني السيد إبراهيم رئيسي والشعب الإيراني الصديق، متمنياً لهم دوام التقدم.

وأكد وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان أن الجمهورية الإسلامية الايرانية لن تبخل بحال من الأحوال في مجال مساعدة لبنان ومؤازرته بحال طلب منها أي مساعدة.

وأكد في مؤتمر صحافي لدى وصوله إلى مطار بيروت بأن "لبنان سيتمكن من تخطي كافة الصعوبات التي يعاني منها، كما تخطى الشعب اللبناني الشقيق كافة المراحل الصعبة التي مر بها". 

واستقبل الرئيس اللبناني ميشال عون وزير الخارجية الإيراني، اليوم الخميس، في قصر بعبدا.

وأفاد مراسل الميادين بأنّ وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان وصل إلى بيروت، يوم أمس الأربعاء، آتياً من موسكو.

يذكر أنّ أمير عبد اللهيان سيتخلل الزيارة لقاء مع عدد من المسؤولين اللبنانيين.

وأعلن أمير عبد اللهيان، يوم أمس، "توقيع وثيقة للتعاون الاستراتيجي بين إيران وروسيا قريباً".

كما أكد، خلال مؤتمر صحافي مشترك عقده في موسكو مع وزير الخارجية الروسي ​سيرغي لافروف، أنّ "إيران وروسيا لديهما مواقف متطابقة تجاه قضايا المنطقة".

وفي سياق متصل، كشف مراسل الميادين، يوم أمس الأربعاء، عن إعلان وزير الخارجية الإيراني استعداده للذهاب إلى باكو "لتعزيز الثقة" بين البلدين.

كما أفاد مراسلنا بأنّ "أمير عبد اللهيان دعا من موسكو نظيره الأذربيجاني إلى زيارة طهران".