غوتيريش يطلب في رسالتين إلى بوتين وزيلينسكي استقباله

الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش يطلب من روسيا وأوكرانيا استقباله سعياً لـ"إيجاد حلول سياسية للنزاع".

  •  الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش
    الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش

أرسل الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش رسالتين إلى الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والأوكراني فولوديمير زيلينسكي، يطلب فيهما استقباله في كل من موسكو وكييف.

وأعلن الناطق باسم غوتيريش، ستيفان دوجاريك، أنّ الأمين العام للأمم المتحدة أرسل رسالتين منفصلتين للرئيسين في هذا الصدد، اليوم الأربعاء.

وكان غوتيريش قد دعا، أمس الثلاثاء، إلى وقف القتال في أوكرانيا لمدة 4 أيام، للسماح بفتح ممرات إنسانية من الـ 21 إلى الـ 24 من نيسان/أبريل، تزامناً مع أسبوع الآلام الذي يحييه المسيحيون.

وأضاف أن الأمم المتحدة مستعدة لإرسال قوافل إنسانية إلى ماريوبل وخيرسون ودونيتسك ولوغانسك في حالة التوصل إلى هدنة في عيد الفصح.

وقالت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، إنّ 5 ملايين شخص غادروا أوكرانيا في أعقاب العملية العسكرية الروسية الخاصة في أوكرانيا.

وتُقَدِّر الأمم المتحدة عدد النازحين داخل أوكرانيا بـ 7.1 ملايين شخص، وفقاً للبيانات التي نشرتها منظمة الهجرة العالمية في الـ 5 من نيسان/ أبريل، ما يعني أنَّ أكثر من 11 مليون شخص على الأقل (أي أكثر من ربع عدد مواطني البلاد) اضطروا إلى ترك ديارهم على خلفية الأزمة.

حلف الناتو يحاول التمدد باتجاه الشرق قرب حدود روسيا، عن طريق ضم أوكرانيا، وروسيا الاتحادية ترفض ذلك وتطالب بضمانات أمنية، فتعترف بجمهوريتي لوغانسك ودونيتسك، وتطلق عملية عسكرية في إقليم دونباس، بسبب قصف القوات الأوكرانية المتكرر على الإقليم.