"فاغنر" الروسية: سوليدار تحررت بالكامل.. ومقتل 500 جندي أوكراني

بعد سيطرتها على المدينة، مجموعة "فاغنر" العسكرية الروسية تعلن تحرير "سوليدار" بالكامل ومقتل نحو 500 جندي أوكراني.

  • مجموعة
    مجموعة "فاغنر" الروسية تعلن أن بلدة سوليدار تحررت بالكامل

أعلنت مجموعة "فاغنر" العسكرية الروسية، اليوم الأربعاء، تحرير بلدة سوليدار بالكامل ومقتل نحو 500 جندي أوكراني. 

وقال مؤسس مجموعة "فاغنر" فغيني بريغوجين، في وقت سابق من اليوم إنّ "بقايا القوات الأوكرانية وقعت في كماشة في مركز مدينة سوليدار"، مؤكداً أن "ما تبقى من عسكريين أوكرانيين سيكونون أمام خيارين: إمّا الاستسلام أو الإبادة".

وأمس، أعلنت القوات الروسية سيطرتها على مدينة سوليدار في وسط دونباس. وأكّد بريغوجين أنّه "لم يُشارك في تحرير مدينة سوليدار أيّ وحدات غير مقاتلي فاغنر".

وفي هذا السياق، اعتبر رئيس جمهورية دونيتسك الشعبية دينيس بوشيلين، أنّ النجاحات الأخيرة للعملية العسكرية الروسية الخاصة، المتمثلة في تحرير مدينة سوليدار، تشكّل نقطة تحوّل في مسار تحرير كامل أراضي الجمهورية من سيطرة قوات كييف.

وأعلنت وزارة الدفاع الأوكرانية مساء الاثنين الماضي، أنّ القوات الروسية بدأت هجوماً قوياً على مدينة سوليدار.

وفي تموز/يوليو الماضي، أعلنت وزارة الداخلية في جمهورية لوغانسك الشعبية أنّ "القوات الروسية وقوات لوغانسك اقتحمت مدينة سوليدار في دونباس".

وتشكّل السيطرة على سوليدار ضربة كبيرة للقوات الأوكرانية، بينما تستمرّ القوات الروسية في التقدّم في اتجاه المناطق الكثيفة من مدينتي باخموت وأرتيموفسك، بعد أن نجحت منذ أكثر من شهر في تشديد حصارهما بالنار على القوات الأوكرانية الموجودة فيهما، كما تستمرّ في قصف أماكن تمركزهم بالصواريخ والمدفعية.

اقرأ أيضاً: الدفاع الروسية: الوحدات العسكرية الروسية تتقدّم في دونيتسك

حلف الناتو يحاول التمدد باتجاه الشرق قرب حدود روسيا، عن طريق ضم أوكرانيا، وروسيا الاتحادية ترفض ذلك وتطالب بضمانات أمنية، فتعترف بجمهوريتي لوغانسك ودونيتسك، وتطلق عملية عسكرية في إقليم دونباس، بسبب قصف القوات الأوكرانية المتكرر على الإقليم.