فرنسا وألمانيا ترفضان سداد ثمن الغاز الروسي بالروبل

بعد توقيع الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، مرسوماً بشأن آلية سداد الدول "غير الصديقة" ثمنَ الغاز الروسي بالروبل، فرنسا وألمانيا تؤكدان رفضهما قرارَ الرئيس الروسي، وتتوعّدان بـ"سيناريوهات جديدة للمواجهة".

  • وزير الاقتصاد والمالية الفرنسي برونو لومير ونظيره الألماني روبرت هابك
    وزير الاقتصاد والمالية الفرنسي برونو لومير ونظيره الألماني روبرت هابك

أعلنت حكومتا فرنسا وألمانيا، اليوم الخميس، أن البلدين "يستعدّان" لاحتمال توقف روسيا عن تسليم الغاز، مؤكدتين معارضتهما دفعَ ثمن الإمدادات بالروبل.

وأوضح المستشار الألماني، أولاف شولتس، خلال مؤتمر صحافي، اليوم الخميس، في برلين، أن "العقود تنصّ على أن المدفوعات تُسدَّد باليورو وأحياناً بالدولار". 

وتابع: "قلت للرئيس الروسي بوضوح إن الأمر سيبقى كذلك"، وإن "الشركات ترغب في التمكن من الدفع باليورو، وستفعل ذلك".

بدوره، قال وزير الخارجية الفرنسي، جان إيف لو دريان، إنّ "فرنسا وألمانيا تستعدان لوقف إمدادات الطاقة من روسيا، وتعدّان خطة في حالة توقف إمدادات الغاز من روسيا".

من جهته، شدّد وزير الاقتصاد والمالية الفرنسي برونو لومير على أنّ ألمانيا وفرنسا لا يمكنهما قبول مطالب روسيا بدفع ثمن إمدادات الغاز الطبيعي بالروبل الروسي، في تعليق على مرسوم رئاسي روسي بشأن آلية سداد ثمن الغاز الطبيعي للدول "غير الصديقة". 

وقال الوزير الفرنسي، في مؤتمر صحافي في برلين مع وزير الاقتصاد وحماية المناخ الألماني روبرت هابك: "لن نوافق على سداد ثمن الغاز بعملة أخرى إضافة إلى ما هو محدد في العقود المبرمة"، مشيراً إلى أنّ "العقود مبرمة باليورو، لذلك يجب السداد باليورو".

وأضاف الوزير: "أريد أن أذكركّم ببيان مجموعة السبع، لن نقبل مطلب دفع ثمن الغاز بعملة أخرى، هذا غير منصوص عليه في الاتفاقات"، مؤكداً أنّ "الاتفاقات هي اتفاقات، ويجب الالتزام بها بدقة". 

وأشار لومير إلى أنّ باريس وبرلين تعملان معاً على إعداد خطة في حال انقطاع إمدادات الغاز الروسي، وقال: "لقد عملنا على جميع السيناريوهات، ونواصل القيام بذلك مع ألمانيا، وقد نواجه موقفاً لا يوجد فيه مزيد من الغاز الروسي، ومن مسؤوليتنا أن نكون مستعدّين لذلك، ونحن نعمل على ذلك معاً".

بدوره، أشار وزير الاقتصاد الألماني، روبرت هابك، إلى أنّه لم يطّلع بعدُ على مرسوم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بشأن دفع إمدادات الغاز بالروبل، لكنه لفت إلى أنّ ألمانيا مستعدة بعلى نحو جيد لقرارات روسيا بشأن إمدادات الغاز، ولن تسمح بما عدّه "ابتزازاً".

وشدّد الوزير الألماني على أنّ الامتثال للعقود الحالية أمر بالغ الأهمية للدفع، مضيفاً أنّ "الغاز يتدفق إلى أوروبا وزادت طاقة التخزين، وهذا خبر سارّ"، مؤكداً أنّ "الجانبين الألماني والفرنسي اتفقا على تبادل المعلومات باستمرار بشأن أمن الطاقة".

وفي وقت سابق اليوم الخميس، وقع الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، مرسوماً بشأن آلية سداد ثمن الغاز الطبيعي المورَّد إلى الدول غير الصديقة، بما في ذلك الاتحاد الأوروبي، بالروبل الروسي.

وبناءً على المرسوم يتوجَّب على العملاء في الدول غير الصديقة، بما في ذلك في الاتحاد الأوروبي، فتح حسابات بالعملة الروسية في البنوك الروسية، ويدخل المرسوم حيز التنفيذ اعتباراً من يوم غد الواقع في الـ 1 من نيسان/أبريل 2022.

حلف الناتو يحاول التمدد باتجاه الشرق قرب حدود روسيا، عن طريق ضم أوكرانيا، وروسيا الاتحادية ترفض ذلك وتطالب بضمانات أمنية، فتعترف بجمهوريتي لوغانسك ودونيتسك، وتطلق عملية عسكرية في إقليم دونباس، بسبب قصف القوات الأوكرانية المتكرر على الإقليم.