فرنسا: قواتنا قتلت زعيم "داعش" في منطقة الصحراء الكبرى

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يعلن مقتل زعيم تنظيم "داعش" في منطقة الصحراء الكبرى عدنان أبو وليد الصحراوي على يد القوات الفرنسية.

  • فرنسا: قواتنا قتلت زعيم
     الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون

أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، اليوم الخميس، أنّ "القوات الفرنسية قتلت عدنان أبو وليد الصحراوي زعيم تنظيم داعش الإرهابي في منطقة الصحراء الكبرى".

وقال ماكرون في تغريدة على تويتر: "إنه لنجاح كبير آخر في حربنا ضد الجماعات الإرهابية في المنطقة". 

وتابع: "الأمة تفكر هذا المساء بكل أبطالها الذين ماتوا من أجل فرنسا في منطقة الساحل في عمليتي سرفال وبرخان، وبالعائلات المكلومة، وبجميع جرحاها. تضحيتهم لم تذهب سدى. مع شركائنا الأفارقة والأوروبيين والأمريكيين سنواصل هذه المعركة".

وكان المتهم الرئيسي في هجمات 13 تشرين الثاني/ نوفمبر في باريس، صلاح عبد السلام، قد برر خلال محاكمته، أمس الأربعاء، تنفيذه ورفاقه الهجوم بأنه رد على التدخل الفرنسي ضد "داعش" في العراق وسوريا.

وتابع: "حينما اتخذ فرانسوا أولاند (الرئيس الفرنسي السابق) قرار بمهاجمة تنظيم داعش كان يعلم أن قراره سيكون له مخاطر وأن فرنسيين سيموتون"، مضيفاً: "قاتلنا فرنسا واستهدفنا الشعب والمدنيين، ولكن لم يكن الأمر شخصياً تجاههم".

وظهر المتهم أمام المحكمة مرتدياً ثياباً سوداء وقناع وجه أسود، وهو واحد من 20 رجلاً متهمين بالتورط في هجمات شنها مسلحون يرتدون سترات ناسفة على ستة مطاعم وبارات وقاعة حفلات "باتاكلان" وملعب رياضي في 13 تشرين الأول/ نوفمبر 2015.

وأعلن تنظيم "داعش" مسؤوليته عن الهجمات التي أصيب فيها المئات أيضاً، وحثّ أتباعه على مهاجمة فرنسا.