فنزويلا تحيي تشافيز في ذكرى الانقلاب عليه

الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو يشارك في إحياء ذكرى الانقلاب الفاشل ضد الرئيس السابق هوغو تشافيز قبل 20 عاماً.

  • فنزويلا تحيي تشافيز في ذكرى الانقلاب عليه
    فنزويلا تحيي ذكرى 20 عاماً على الانقلاب الفاشل ضد تشافيز

تجمّع آلاف الفنزويلين في تظاهرة حاشدة في كراكاس، يوم أمس الأربعاء، لإحياء ذكرى الانقلاب الفاشل ضد الرئيس السابق هوغو تشافيز قبل 20 عاماً.

وقال الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو: "20 عاماً مرت على ثورة نيسان/أبريل منذ الهزيمة التاريخية للانقلاب ضد شعبنا وضد الرئيس القائد هوغو رافاييل تشافيز فرياس".

ولفت مادورو إلى أنّ "فنزويلا أعطت في مثل هذا اليوم قبل 20 عاماً درساً تاريخياً للأثرياء والإمبريالية واليمين العالمي".

وقالت الناشطة ميلدريد فارغاس، التي كانت تشارك في مسيرة الأربعاء، لوكالة "فرانس برس" إنّ "تشافيز العملاق والعظيم صاحب الرؤية، الشخص الذي امتلك كل شيء، في الواقع، مات منذ سنوات، وما زلنا هنا (...) في المستقبل الذي يريده".

وذكر صحافي من "فرانس برس" أنّ المسيرة رافقتها موسيقى شعبية ورقصات شارك في بعضها مسلحون حملوا رشاشاتهم على أكتافهم.

وأُقصي تشافيز عن السلطة ليومين في انقلاب في نيسان/أبريل 2002، لكنه استعاد الرئاسة بفضل دعم عسكريين أوفياء له وتعبئة شعبية كثيفة. 

بعد ذلك، اتهم تشافيز الولايات المتحدة بضلوعها في تنظيم هذا الانقلاب، وحافظ على تلك الواقعة في ذاكرته، وخرج بعد عامين منها قوياً بعد استفتاء على استمرار قيادته، وفوزه في الانتخابات الرئاسية في العام 2006.

وفي العام 2004، فاز تشافيز في استفتاء كان هدفه إقصاءه، ثم أُعيد انتخابه في العام 2006. وفي نهاية العام 2010، سمح له البرلمان بالحكم بمراسيم لـ18 شهراً.

يذكر أنّ تشافيز حكم فنزويلا من 1999 حتى وفاته في 2013، واستفاد من عائدات النفط لتحسين الأوضاع الاقتصادية.