فنزويلا: القضاء يأمر بتوقيف الطاقم الإداري الجديد لبرلمان غوايدو

محكمة جنائية في كراكاس تصدر مذكّرة توقيف بحق ثلاثة أعضاء من الإدارة الجديدة لبرلمان المعارضة الموازي.

  • القضاء الفنزويلي يأمر بتوقيف الطاقم الإداري الجديد للبرلمان الموازي
    القضاء الفنزويلي يأمر بتوقيف الطاقم الإداري الجديد للبرلمان الموازي

أمرت محكمة فنزويلية بتوقيف ثلاثة أعضاء من الإدارة الجديدة لبرلمان المعارضة الموازي، بينهم رئيسة البرلمان المقيمة في إسبانيا، دينورا فيغيرا.

وأصدرت محكمة جنائية في كراكاس مذكّرة توقيف، مساء أمس السبت، بحقّ دينورا فيغيرا التي حلّت مكان خوان غوايدو على رأس الجمعية الوطنية.

وقضت المحكمة أيضاً بتوقيف النائبتين الأولى والثانية لرئيسة البرلمان وهما ماريانيلا فرنانديز وأوريستيلا فاسكيز اللتان تقيمان في الولايات المتحدة.

وتُتّهم النساء الثلاث بـ"انتحال مهام والخيانة وتشكيل عصابة إجرامية وتبييض الأموال في سياق المشاركة في أفعال غير نظامية على صلة بالتعيين الصوري لطاقم إدارة الجمعية الوطنية غير الشرعية"، وفق ما أفادت السلطات القضائية في تغريدة.

وكانت بتاريخ 30 كانون الأول/ديسمبر، وافقت ثلاثة أحزاب رئيسية في المعارضة على حلّ الحكومة التي أسسها خوان غوايدو "بالوكالة" والتي كانت قد دعمتها وقت تشكيلها.

ولم يتمكن خوان غوايدو الذي نصّب نفسه رئيسا بالوكالة في كانون الثاني/يناير 2019 من الإطاحة بالرئيس نيكولاس مادورو بالرغم من دعم دولي واسع له.

وقد بدأ الدعم الدولي بالتراجع في ظلّ إخفاق هذه المبادرة في التوصّل إلى فائدة ترجى منها.

اقرأ أيضاً: فنزويلا: غوايدو يقرّ بانتصار مادورو.. لماذا فشلت المعارضة المدعومة أميركياً؟