في يومه الـ107 من الإضراب عن الطعام.. الاحتلال يمدد اعتقال الفسفوس

الاحتلال يجدد الاعتقال الإداري بحق الأسير المضرب عن الطعام كايد الفسفوس، ويقيّده بالسرير رغم حالته الصحية المتداعية.

  • الاحتلال يجدّد الاعتقال الإداري بحق الأسير كايد الفسفوس المضرب عن الطعام لليوم ال107
    الاحتلال يجدّد الاعتقال الإداري بحق الأسير كايد الفسفوس المضرب عن الطعام لليوم الـ107

جدّدت سلطات الاحتلال، ليل أمس الخميس، الاعتقال الإداري بحق الأسير المضرب عن الطعام كايد الفسفوس، والذي يواصل إضرابه لليوم الـ 107، ويخضع للمراقبة في مستشفى "برزيلاي" الإسرائيلي في عسقلان.

وكشف محامي الأسير، صباح اليوم، أنّ حالة الفسفوس باتت "خطيرة جداً" في هذه المرحلة من الإضراب، حيث يعاني الأسير من أوجاع شديدة كما يعاني من فقدان الذاكرة بشكل متقطّع.

وذكرت مراسلة الميادين أنّ 3 عناصر أمن تابعين لمصلحة السجون الإسرائيلية يقومون بحراسة الأسير الفسفوس، وقد تم منع محاميه من زيارته بهذه الحالة، مشيرةً إلى أنّ الأسير ورغم حالته المتدهورة مكبّلٌ بالسرير أيضاً.

خالد الفسفوس: الأسير كايد صلب ورسالته بأنه مستمر في إضرابه إما حراً وإما شهيداً

هذا وقال  خالد شقيق الأسير كايد الفسفوس للميادين إن حالة كايد في تدهور مستمر وبدأ يفقد الذاكرة، مضيفاً "تفاجأنا باقتحام قوات الاحتلال للمستشفى وإبلاغ كايد بتجديد الاعتقال الاداري".

كما أشار خالد الفسفوس إلى أنه يبدو هناك قراراص واضحاً لدى الاحتلال لاغتيال الأسير كايد، لافتاً أيضاً إلى وجود صمت مريب من المؤسسة الرسمية الفلسطينية تجاه ما يركتبه الاحتلال بحق الأسرى.

كذلك قال خالد الفسفوس إن الأسير كايد صلب ورسالته بأنه مستمر في إضرابه إما حراً وإما شهيداً.

وقال الناطق باسم مؤسسة "مهجة القدس"، في وقت سابق أمس، إنّ الأوضاع الصحية المأساوية للأسرى المضربين عن الطعام، خاصةً الأسيرين كايد الفسفوس ومقداد القواسمة، تنذر "باستشهاد أحدهم خلال الساعات المقبلة".

وأضاف الناطق باسم المؤسسة أنّ الأسرى المضربين "بحاجة إلى حراك ودعم مستمر من الشارع الفلسطيني والقيادة الفلسطينية وفصائل المقاومة لتشكيل ضغط حقيقي على حكومة الاحتلال".

ويواصل 5 أسرى آخرين الإضراب عن الطعام رفضاً للاعتقال الإداري، وهم: مقداد القواسمة، وعلاء الأعرج، وهشام أبو هواش، شادي أبو عكر، عياد الهريميّ.