قاآني: "إسرائيل" عاجزة أمام حزب الله.. ومرعوبة من أبطال فلسطين

قائد "قوة القدس" في حرس الثورة الإيراني العميد إسماعيل قاآني يشيد بالعمليات الفدائية في فلسطين، ويشير إلى أنّ الاحتلال بات عاجزاً أمام المقاومة في لبنان.

  • قاآني:
    قائد قوة القدس في حرس الثورة الإيراني العميد إسماعيل قاآني

أكّد قائد "قوة القدس" في حرس الثورة الإيراني العميد إسماعيل قاآني، اليوم الخميس، أنّ بلاده "سترد بقوة في حال تعرضت مصالحها لخطر في أي منطقة من العالم، على غرار استهدافها مقر الموساد في أربيل". 

وأضاف قاآني، خلال كلمة في الذكرى السنوية الأولى على رحيل القيادي في حرس الثورة محمد حجازي، أنّ إيران "تدعم كل من يقف في وجه الكيان الصهيوني"، وأنّها "ستواصل هذا الطريق". 

وعلّق على العمليات الفدائية التي حصلت مؤخراً في فلسطين قائلاً: "فلسطين لا تزال حرة، وأبطالها أدخلوا الرعب في نفوس الصهاينة". 

وتابع متسائلاً: "شاب فلسطيني بطل أدخل الرعب في نفوس الصهاينة، فكيف يريدون تخويف الجمهورية الإسلامية من الكيان الصهيوني؟". 

يأتي ذلك في وقت تشهد فلسطين عمليات فدائية متتالية ضد قوات الاحتلال والمستوطنين الإسرائيليين، كان آخرها عملية إطلاق نار في "تل أبيب"، أدّت إلى مقتل 3 إسرائيليين، ووقوع أكثر من 15 إصابة. 

كذلك، أكّد قاآني أنّ "الكيان الصهيوني اليوم بات يخشى أبطال المقاومة في لبنان بقيادة السيد حسن نصر الله ويتهرب منهم"، مشدداً على أنّه "بات عاجزاً أمامهم".  

وحول التطورات في اليمن، أشار إلى أنّ "أبطال اليمن يصنعون صواريخهم ومقارباتهم بعيدة المدى في الأنفاق وتحت الأرض"، مضيفاً أنّ على "قادة السعودية الجناة والسذّج إنهاء الحرب ضد اليمن فوراً إذا كانوا يملكون عقلاً". 

ومساء يوم 2 نيسان/أبريل الماضي، دخلت الهدنة بين التحالف السعودي وحكومة صنعاء حيّزَ التنفيذ. وأعلن المبعوث الأممي إلى اليمن، هانس غروندبرغ، أنّ "كل العمليات العسكرية الهجومية تتوقف بموجب هذه الهدنة".

وقال مصدر عسكري يمني لوكالة "سبأ"، أمس الأربعاء، إنّ "قوى العدوان ومرتزقتها ارتكبت 71 خرقاً للهدنة الإنسانية والعسكرية خلال الساعات الـ24 الماضية".

اخترنا لك