قاليباف: أي اتفاقٍ ينبغي أن يؤدي إلى إلغاء الحظر عن إيران

رئيس مجلس الشورى الإيراني محمد باقر قاليباف يقول خلال مباحثاتٍ جمعته بنظيره السويسري أنداراس أيبي إن "إيران تريد الحصول على تطمينات بأن أميركا تخلّت عن سياسة الضغوط القصوى".

  • قاليباف: أي اتفاقٍ ينبغي أن يؤدي إلى إلغاء الحظر عن إيران
    تسعى سويسرا إلى تطوير علاقاتها الزراعية مع إيران

قال رئيس مجلس الشورى الإيراني محمد باقر قاليباف إنَّ "إيران تريد الحصول على تطمينات بأن أميركا تخلّت عن سياسة الضغوط القصوى، وإن أي اتفاقٍ ينبغي أن يؤدي إلى إلغاء الحظر، وانتفاعها من مصالح الاتفاق النووي".

وجاء كلام قاليباف خلال مباحثاتٍ جمعته مع رئيس المجلس الوطني السويسري أنداراس أيبي، اليوم الاثنين، في مقر مجلس الشورى في طهران.

وأعرب قاليباف عن ثقته بأن "العلاقات بين البرلمانين الإيراني والسويسري ومجموعتي الصداقة البرلمانية في كلا البلدين من شأنه أن يرتقي بمستوى العلاقات الاقتصادية، وتحديداً الزراعية التي تسعى إليها الحكومة السويسرية"، داعياً إلى تفعيل دور أصحاب القطاع الخاص في هذا الخصوص.

وصرّح رئيس مجلس الشورى الإيراني خلال هذا اللقاء، بأن "أميركا التي بدأت الانسحاب من الاتفاق النووي، مطالبة باتخاذ الخطوة الأولى فيما يخص الالتزام بالتعهدات ليقابل بالتزام الطرف الآخر".

وأضاف "لا يمكن القبول بأن يتوقع هؤلاء من إيران الالتزم بتعهداتها النووية، دون أن ينطبق ذلك عليهم". 

وعلى صعيدٍ آخر، تطرق قاليباف إلى التحركات الإسرائيلية في المنطقة المجاورة لإيران، حيث بيّن أنَّ هذه النشاطات "تجري بضوءٍ أخضر وتعاون ن قبل الأميركيين"، وأردف "أن سلوكاً كهذا من شأنه أن يؤثّر سلباً على مسار الاتفاق النووي".  

من جهته، أعرب رئيس البرلمان السويسري أنداراس أيبي عن ارتياحه لزيارة إيران. واعتبر أن انسحاب الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب من الاتفاق النووي "قراراً خاطئاً".

وأضاف أيبي أن "قضية الأمن الغذائي تحظى بأهميةٍ، ونحن ندرك أنها تمثّل تحدّياً"، وتابع "نحن نرغب بالتعاون مع إيران نظراً لوجود المياه الغزيرة في سويسرا والكثير من الأراضي في إيران".

وفي الختام، دعا رئيس البرلمان السويسري إلى إيفاد وفدٍ من نشطاء الوسط الزراعي والثقافي الإيرانيين إلى سويسرا، في العام 2023 بعد تراجع جائحة "كورونا"، وإلى أن تكثف السفارة الإيرانية في برن التواصل مع الحكومة السويسرية.

يُذكر أن الاتصالات لم تنقطع بين إيران وسويسرا، ففي أيار/مايو من العام الماضي اتصل الرئيس الإيراني السابق حسن روحاني بنظيرته السويسرية سیمونتا سوماروغا. وقال روحاني في هذا الاتصال إن بلاده "تتوقع أن تلعب سويسرا دوراً أكثر فاعلية في ظل الظروف الراهنة الحساسة وزيادة العقوبات الأميركية غيرالقانونية على إيران".