قاليباف: الشبان الفلسطينيون يقفون بقوة وصلابة أمام الكيان الصهيوني

رئيس مجلس الشورى الايراني، محمد باقر قاليباف يؤكد أن القضية الفلسطينية هي قضية العالم الإسلامي. ويقول إن "الشباب الفلسطيني يبادر لوحده للتواجد في تل أبيب في قلب الكيان الغاصب للنضال ضده ومقارعته".

  • قاليباف: الشبان الفلسطينيون يقفون بقوة وصلابة أمام الكيان الصهيوني.
    رئيس مجلس الشورى الإيراني محمد باقر قاليباف

أكّد رئيس مجلس الشورى الإيراني، محمد باقر قاليباف، أنّ "الشبان الفلسطينيون كارهون للكيان الصهيوني ويقفون بقوة وصلابة أمامه ويقارعونه".

وأشار قاليباف، في تصريح اليوم الأحد، إلى يوم الجمعة الأخيرة من شهر رمضان الذي يتزامن مع  يوم القدس العالمي، قائلاً: "لا شكّ أن القضية الفلسطينية وفق تصريح الإمام الخميني هي قضية العالم الإسلامي اليوم، وهذا التزامن يشكل ذات الروح المقارعة للظلم والغطرسة".

وتابع قاليباف منتقداً تطبيع بعض الدول العربية للعلاقات مع الاحتلال الإسرائيلي: "في هذه الظروف التي يسعى فيها الاستكبار كي لا يبقى أثر لاسم فلسطين، وحتى أن بعض الدول العربية في المنطقة تسعى لتطبيع العلاقات مع الكيان الصهيوني، يسطع نور القرآن في قلوب الشبان الفلسطينيين الذين لم يروا أيام الإجرام والاحتلال على مدى 70 عاماً، ليكنّوا الكراهية للكيان الصهيوني ويبادروا لوحدهم للتواجد في تل أبيب قلب الكيان للنضال ضده ومقارعته".

في سياق آخر، قال: "الضغوط والمشاكل السياسية والاقتصادية والعسكرية التي حدثت للثورة الإسلامية، لو كانت قد حدثت لأيّ دولة لانهارت، إلا أن الثورة الإسلامية تقف اليوم بقوة وصلابة".

وجاء تصريح قاليباف، في وقت يقتحم المستوطنون المسجد الأقصى وسط انتشار عسكري كثيف لقوات الاحتلال الإسرائيلي.

ومنذ فجر يوم الجمعة، ينتفض آلاف الفلسطينيين من مختلف الأراضي المحتلة ضد اقتحام قوات الاحتلال التي تسعى لتأمين الحماية لجماعات المستوطنين لذبح القرابين المزعومة بمناسبة عيد الفصح.

اخترنا لك