قديروف: أحبطنا عملية خاصة للقوات الأميركية والغربية في ماريوبل

الرئيس الشيشاني رمضان قديروف يقول إنَّ قوات جمهوريته أحبطت عملية خاصة للقوات الأميركية والغربية في ماريوبل الأوكرانية، كانوا يحاولون خلالها تهريب قادة عسكريين من دول "الناتو" قاتلوا إلى جانب كتائب آزوف النازية.

  • قديروف: أحبطنا عملية خاصة للقوات الأميركية والغربية في ماريوبل
     الرئيس الشيشاني رمضان قديروف.

أعلن الرئيس الشيشاني رمضان قديروف، اليوم الثلاثاء، أنّ  قوات جمهوريته، المشاركة في العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا، تمكنت من إحباط عملية خاصة للقوات الأميركية والغربية في ماريوبل. 

وقال قديروف في تغريدةٍ له على حسابه في "تويتر": "أحبطنا عملية خاصة للقوات الأميركية والغربية في ماريوبل كانوا يحاولون تهريب قادة عسكريين من دول الناتو قاتلوا إلى جانب كتائب آزوف النازية".

وأضاف أنّ "هناك تفاصيل مهمة للغاية ونجاح كبير للقوات الروسية والشيشانية في هذه العملية، وستقدم وزارة الدفاع الروسية المعلومات الكاملة في الوقت المناسب".

وفي السياق، أعلن المتحدث الرسمي باسم وزارة الدفاع الروسية، اللواء إيغور كوناشينكوف اليوم "إحباط محاولة أخرى لنظام كييف لإجلاء قادة كتيبة "آزوف" القومية في منطقة ماريوبل في صباح يوم 5 نيسان/ أبريل، وأسقطت المروحيتان الأوكرانيتان من طراز "مي-8" اللتان حاولتا اختراق المدينة من البحر، باستخدام أنظمة صواريخ محمولة مضادة للطائرات".

وأعلن الرئيس الشيشاني منذ أيام أنَّ "مقاتلي الفوج الشيشاني بدؤوا باقتحام مصنع آزوف ستال، حيث تحصّنت داخله عناصر كتيبة آزوف، وغيرها من الوحدات النازية الأوكرانية".

ويعدّ مصنع "آزوف ستال" أكبر معقل للقوات الأوكرانية في مدينة ماريوبل جنوبي أوكرانيا، التي شهدت في الأسابيع الأخيرة اشتباكاتٍ عنيفة.

وقال الرئيس الشيشاني في وقتٍ سابق إنّ "11000 متطوع شيشاني جديد سينضمون إلى إخوانهم المجاهدين لإكمال مهمتهم في أوكرانيا، لن نتوقف حتى نحقق النصر الكامل ونجعل أوكرانيا دولة حرة لا تخضع للأميركيين والأوروبيين".

حلف الناتو يحاول التمدد باتجاه الشرق قرب حدود روسيا، عن طريق ضم أوكرانيا، وروسيا الاتحادية ترفض ذلك وتطالب بضمانات أمنية، فتعترف بجمهوريتي لوغانسك ودونيتسك، وتطلق عملية عسكرية في إقليم دونباس، بسبب قصف القوات الأوكرانية المتكرر على الإقليم.