قديروف: القوات الشيشانية سيطرت على أكبر قاعدة عسكرية في أوكرانيا

الرئيس الشيشاني رمضان قديروف يعلن أنّ "القوات الشيشانية سيطرت أكبر قاعدة عسكرية في أوكرانيا"، ويقول إنّ "كتيبةً كاملةً من القوميين المتطرفين هُزمت".

  • f
    الرئيس الشيشاني رمضان قديروف

أعلن الرئيس الشيشاني، رمضان قديروف، اليوم الخميس، أنّ "القوات الشيشانية سيطرت على قاعدة عسكرية كبرى في أوكرانيا، وقامت بدحر كتيبة تابعة للقوميين المتطرفين الأوكرانيين".

وجاء على قناة الرئيس الشيشاني: "تواصل القوات الخاصة الشيشانية بقيادة حسين مجيدوف تحقيق النجاحات في العمليات الهجومية ضد أنصار بانديرا (مجموعة متطرفة)".

وأشارت القناة إلى أنّه "بمجرد ظهور مقاتلينا، تسارع فيالق النازيين إلى الهرب، إذا كان لديهم الوقت بالطبع"، مضيفةً أنّ "كتيبةً كاملةً من القوميين المتطرفين هُزمت، وفر أكثر من 2500  من أنصار بانديرا بدون إبداء مقاومة، كما استولى مقاتلونا على أكبر قاعدة عسكرية في أوكرانيا".

ووفقاً للقناة، فقد "وجد المقاتلون في مخازن القاعدة عدداً كبيراً من الأسلحة والذخائر، والمدرعات الحديثة، من بينها 7 دبابات و12 مدرعة، ومنصات مدفعية".

ويأتي ذلك بعد أن نشر قديروف 12 ألف مقاتل في أوكرانيا لدعم القوات الروسية في العملية الخاصة في البلاد.  

وبدأت روسيا عملية عسكرية في أوكرانيا في الـ 24 من شباط/فبراير، تلبيةً لطلب جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك الشعبيتين في منطقة دونباس، اللتين طلبتا المساعدة من روسيا لإنهاء الاعتداءات الأوكرانية عليهما.

حلف الناتو يحاول التمدد باتجاه الشرق قرب حدود روسيا، عن طريق ضم أوكرانيا، وروسيا الاتحادية ترفض ذلك وتطالب بضمانات أمنية، فتعترف بجمهوريتي لوغانسك ودونيتسك، وتطلق عملية عسكرية في إقليم دونباس، بسبب قصف القوات الأوكرانية المتكرر على الإقليم.