قديروف: لن نمازح الأوكرانيين بعد الآن.. سننتقل إلى تكتيكات عمل جديدة

رئيس جمهورية الشيشان رمضان قديروف يعلن الانتقال إلى تكتيكات عمل جديدة في أوكرانيا، ويقول إنّ "العواقب الكبيرة تنتظر العدو".

  • قديروف: العواقب الكبيرة تنتظر العدو
    رئيس جمهورية الشيشان رمضان قديروف

أعلن رئيس جمهورية الشيشان رمضان قديروف "الانتقال إلى تكتيكات عمل جديدة في أوكرانيا"، قائلاً إنّ "ما مضى كان مجرد مزاح صبياني".

وأضاف قديروف في "تيليغرام": "نحن ننتقل إلى تكتيك جديد للعملية الخاصة ضد الأوكرونازيين. لن نمازحهم بعد الآن".

ووفقاً لقديروف، فإنّ "العواقب الكبيرة" لما وصفها بخطة الانتقام الجديدة، متابعاً: "تنتظر العدو في المستقبل القريب، وستبدو الإجراءات السابقة بالنسبة إليهم بمنزلة مزاح صبياني".

وقال: "فقط أولئك الذين سيتعاملون مع هذه الرسالة كإشارة غير لطيفة، ويتوصلون إلى استنتاجات متوازنة للخلاص، سيكونون محظوظين. استعدوا للتكتيكات الجديدة!".

وفي وقت سابق، أكّد قديروف أنّ المواقع الاستراتيجية في مقاطعة زاباروجيا جنوبي أوكرانيا تخضع لسيطرة تامّة من قوات "أحمد" الشيشانية الخاصة.

وتابع: "مقاتلونا يُسيطرون كلياً على جميع النقاط، ويُنسّقون مع رفاقهم في باقي القوات الروسية لسحق الأوكرانيين الفاشيين وأتباع بانديرا والمرتزقة الأجانب".

حلف الناتو يحاول التمدد باتجاه الشرق قرب حدود روسيا، عن طريق ضم أوكرانيا، وروسيا الاتحادية ترفض ذلك وتطالب بضمانات أمنية، فتعترف بجمهوريتي لوغانسك ودونيتسك، وتطلق عملية عسكرية في إقليم دونباس، بسبب قصف القوات الأوكرانية المتكرر على الإقليم.