"قسد" تختطف مواطنين في ريف دير الزور بغطاء من المروحيات الأميركية

مجموعات مسلّحة من "قسد" تداهم، بمساندة مروحيات تابعة لقوات الاحتلال الأميركي، منازل المواطنين في قرية العزبة في ريف دير الزور الشمالي، وتختطف عدداً منهم.

  • قسد تختطف مواطنين في ريف دير الزور شرقي سوريا بغطاء أميركي
    مسلّحو "قسد" حطموا أبواب بعض المنازل في ريف دير الزور وعبثوا بمحتوياتها

اختطفت قوات "قسد"، اليوم السبت، عدداً من المدنيين في ريف دير الزور شرقي سوريا بمساندة حوامات الاحتلال الأميركي.

وقالت مصادر محلية لوكالة "سانا" السورية إنّ "مجموعات مسلحة من "قسد" داهمت فجر اليوم، بمساندة مروحيات تابعة لقوات الاحتلال الأميركي، منازل المواطنين في قرية العزبة في ريف دير الزور الشمالي، واختطفت عدداً منهم، واقتادتهم إلى جهة مجهولة".

وأشارت المصادر إلى أنّ المسلحين "حطّموا أبواب بعض المنازل، وعبثوا بمحتوياتها، واستولوا على بعض مقتنيات أصحابها".

وضاعفت "قسد"، المدعومة من القوات الأميركية، في الآونة الأخيرة عمليات المداهمة في المناطق التي تحتلها في الجزيرة السورية، واختطفت العشرات من الأهالي والمئات من الشبّان في أرياف دير الزور والرقة والحسكة، واقتادتهم إلى معسكرات تابعة لها، تمهيداً للقتال في صفوفها، بحسب المصادر.

وفي وقت سابق اليوم، أفادت "سانا" بأنّ "أهالي بلدة تل حميس اعترضوا رتلاً تابعاً لقوات الاحتلال الأميركي، كان خارجاً من دوار البلدة في منطقة ريف الحسكة السورية".

ونقلت "سانا"، عن مصادر محلية، قولها إنّ "أهالي المنطقة اعترضوا رتلاً مؤلفاً من 5 مدرعات وسيارة عسكرية تابعة لقوات الاحتلال الأميركي، ورشقوه بالحجارة، وأجبروه على التراجع ومغادرة المنطقة".

بالتزامن، تعرّضت القاعدة العسكرية الأميركية، المتمركزة  في مدينة الشدادي جنوبي الحسكة، لقصف بقذائف الهاون.

ودوّت صفّارات الإنذار في القاعدة، ورُفع في محيطها مستوى التأهّب. وكان سبق القذائف هجومٌ نفّذه مسلحون على نقطة عسكرية تابعة لمسلحين موالين للجيش الاميركي في بلدة ذيبان، بالقرب من حقل العمر.