قوات الاحتلال تقتحم بلدة اليامون في جنين وتعتقل شاباً فلسطينياً

قوات الاحتلال الإسرائيلي تقتحم بلدة اليامون شمال غرب جِنين، وتعتقل أحد الشبان الفلسطينيين.

  • قوات الاحتلال تقتحم بلدة اليامون في جنين..
    قوات الاحتلال تقتحم بلدة اليامون في جنين (أرشيف)

اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الأحد، بلدة اليامون شمال غرب جنين، واندلعت مواجهات بين الشباب الفلسطينيين وقوات الاحتلال استمرت حتى صباح اليوم.

وقام الاحتلال الإسرئيلي باقتحام منزل أبو فادي الجعبري بحثاً عن المطارد عمر الجعبري في بلدة اليامون، إذ تداول ناشطون مشاهد تظهر آثار الدمار والخراب الذي خلفه الاحتــلال خلال اقتحام منزل العائلة.

وقالت مصادر محلية إنّ قوات الاحتــلال اعتقلت الشاب فادي الجعبري عقب اقتحام منزل عائلته في البلدة الواقعة غرب جنين.

واندلعت، الليلة الماضية، مواجهات بين عشرات المصلين المقدسيين وقوات الاحتلال في محيط باب العمود، وذلك بعد استفزازات واعتداءات نفذها الاحتلال في المنطقة بعد خروج المصلين من المسجد الأقصى المبارك.

بالتزامن مع ذلك، قالت مؤسسة الهلال الأحمر الفلسطيني في القدس المحتلة إنَّ 19 شخصاً أصيبوا خلال مواجهات مع قوات الاحتلال في باب العمود في القدس المحتلة، من بينها إصابات بالرصاص وأخرى جراء اعتداءات بالضرب المبرح.

واعتقلت قوات الاحتلال 17 مواطناً على الأقل، وأبعدت نائب مدير أوقاف القدس عن المسجد الأقصى، ونصبت قواتها مركزاً متنقلاً لها قرب ساحة باب العمود في القدس المحتلة، بالتزامن مع زيارة استفزاية قام بها وزير خارجية الاحتلال يائير لابيد إلى منطقة باب العامود في القدس المحتلة وسط انتشار إسرائيلي مكثف.

تأتي جولة لابيد الاستفزازية بعد 3 أيام من اقتحام المتطرف عضو الكنيست الإسرائيلي إيتمار بن غفير، على رأس مجموعة من المستوطنين، صباح الخميس الماضي، المسجد الأقصى المبارك،وأدائهم طقوساً تلمودية في ساحات المسجد بحماية العشرات من عناصر شرطة الاحتلال.