قيادي أوكراني في ماريوبل: نواجه ساعاتنا الأخيرة هنا

قيادي في قوة مشاة البحرية الأوكرانية يناشد زعماء العالم لإخراج القوات الأوكرانية المتحصنة في مصنع "آزوف ستال" في مدينة ماريوبل.

  • قيادي أوكراني في ماريوبل: ربما نواجه ساعاتنا الأخيرة هنا
    مصنع آزوف ستال في ماريوبل

أفاد قيادي في قوة مشاة البحرية الأوكرانية، التي تعد من آخر القوى المسلحة الأوكرانية في مدينة ماريوبل المحاصرة، بأنّ القوة تواجه أيامها الأخيرة، "ما لم تكن الساعات الأخيرة"، مناشداً في تسجيلٍ مصور نشره في "فيسبوك"، في وقتٍ مبكر اليوم، إخراجهم من المكان.

وقال سيرغي فولينا، من لواء مشاة البحرية 36 المنفصل، الذي يتحصن في مصنع "آزوف ستال" الضخم والمحاصر من قبل القوات الروسية، إنّ حجم هذه الأخيرة يفوقهم عدداً.

وأضاف في مقطع فيديو: "نناشد ونلتمس من جميع زعماء العالم مساعدتنا"، متابعاً: "نطلب منهم استخدام إجراء إخراج القوات ونقلنا إلى منطقة تابعة لطرف ثالث".

وأشار فولينا الى أنّ القوات الروسية تتمتع "بأفضلية في الجو وسلاح المدفعية والقوات على الأرض والمعدات والدبابات".

وأضاف: "نحن ندافع فقط عن هدف واحد (…) مصنع آزوفستال".

ودعت روسيا، أمس الثلاثاء، في إنذار جديد القوات الأوكرانية في ماريوبول إلى إلقاء سلاحها "بشكل فوري"، معتبرةً أنّ القوات الأوكرانية داخل مصنع "آزوف ستال" تواجه "وضعاً كارثياً".

ورفعت قوات جمهورية دونيتسك الشعبية، أمس الثلاثاء، علم الجمهورية فوق منطقة مصنع "آزوف ستال"، الذي يتحصّن داخله آخر المقاتلين الأوكرانيين.

وأعلن الجيش الروسي فتح ممرّ للجنود والمسلحين الأوكرانيين المحاصرين في المصنع، والراغبين في الاستسلام وإلقاء السلاح.

حلف الناتو يحاول التمدد باتجاه الشرق قرب حدود روسيا، عن طريق ضم أوكرانيا، وروسيا الاتحادية ترفض ذلك وتطالب بضمانات أمنية، فتعترف بجمهوريتي لوغانسك ودونيتسك، وتطلق عملية عسكرية في إقليم دونباس، بسبب قصف القوات الأوكرانية المتكرر على الإقليم.