قيرغيزستان: توقيف 15 شخصاً للاشتباه في تحضيرهم لانقلاب في البلاد

مفوضية الدولة للأمن القومي في قيرغيزستان تشير إلى أنّ "مجموعة تخطط لتنظيم تظاهرات واسعة في العاصمة بشكيك".

  •  أعمال شغب في قيرغيزستان
    أعمال شغب في قيرغيزستان

أوقفت الشرطة في قيرغيزستان 15 شخصاً للاشتباه في تحضيرهم لانقلاب على ما أعلنت الأجهزة الأمنية اليوم الجمعة، قبل يومين من انتخابات تشريعية يشهدها البلد الواقع في آسيا الوسطى.

وقالت مفوضية الدولة للأمن القومي في بيان إن "الموقوفين الذين لم يفصح عن أسمائهم، يُشتبه في أنهم خططوا لتمهيد الطريق أمام انقلاب من خلال زرع الفوضى عبر تنظيم تظاهرات تضم 1000 شاب يتسمون بالعدائية للاحتجاج على نتائج الاقتراع الذي سيحصل الأحد".

وأشارت المفوضية في بيان إلى أنّه "كانت هذه المجموعة تخطط لتنظيم تظاهرات واسعة في العاصمة بشكيك"، مضيفةً: "من ثم السعي إلى تدهور الوضع من خلال التسبب بمواجهات مع القوى الأمنية والاستيلاء على السلطة بالقوة".

وأوضحت المفوضية أن الشركة ضبطت كذلك "أسلحة نارية وذخائر" خلال عمليات تفتيش.

وتقع قيرغيزستان الجمهورية السوفياتية السابقة عند حدود كازاخستان والصين. وتلت الانتخابات التشريعية العام الماضي تظاهرات تندد بعمليات تزوير لصالح الرئيس حينها سورونباي جينبيكوف، وشهدت العاصمة بشكيك وقتها تظاهرات احتل خلالها المحتجون إدارات حكومية فيما أصيب مئات الأشخاص بجروح خلال مواجهات مع الشرطة.

وألغيت نتائج الاقتراع وأفرج عن السياسي صادر جباروف من السجن وعين رئيساً للوزراء بالوكالة، وأصبح الرجل القوي في البلاد وانتخب لاحقاً رئيساً في كانون الثاني/يناير 2021.

اخترنا لك