كتائب شهداء الأقصى تنعى الشهيد ضرار الكفريني

كتائب شهداء الأقصى تنعى الشهيد، ضرار رياض الكفريني، وتؤكّد الاستعداد الكامل للدفاع عن فلسطين.

  • كتائب شهداء الأقصى
    الشهيد ضرار رياض الكفريني 

نعت كتائب شهداء الأقصى، اليوم الثلاثاء، الشهيد، ضرار رياض الكفريني، الذي ارتقى خلال تصديه لاقتحام قوات الاحتلال لمخيم جنين. 

وأكّدت الكتائب شهداء الأقصى أنّ "جميع مقاتلي الكتائب في حالة استعداد للدفاع عن كل شبرٍ من أرض فلسطين"، مشددةً على "أحقية الشعب الفلسطيني بالدفاع عن نفسه ومقدساته أمام غطرسة العدو".

وأضافت الكتائب بشأن اعتقال القيادي في حركة الجهاد الإسلامي، بسام السعدي: "نحمّل العدو الصهيوني المسؤولية الكاملة عن حياة الشيخ بسام السعدي ونحذّره من تداعيات أي ضرر قد يمسه". 

ومساء أمس الاثنين، أفاد مراسل الميادين في فلسطين المحتلة، باقتحام وحدات خاصة تابعة للاحتلال الإسرائيلي، مخيم جنين، وسط سماع إطلاق نار كثيف في المخيم، ترافق مع دخول تعزيزات للاحتلال.

وأضاف مراسلنا أنّ "القوة الخاصة الإسرائيلية اقتحمت منزل القيادي في حركة الجهاد الإسلامي، بسام السعدي، في المخيم واعتقلته" ، كما اعتدت على زوجته بالضرب ودخولها إلى المستشفى إثر الإصابة التي تعرضت لها. 

وقال عز الدين السعدي، نجل القيادي بسام، إن "الاحتلال اعتقل والده وزوج شقيقته"، لافتاً إلى أنّ "والده تعرّض لإصابة خلال الاقتحام، ولا يعلم إلى أي جهة تم اقتيادهما".