كمالوندي: لا يمكن نصب كاميرات المراقبة في "منشأة كرج" الإيرانية

المتحدّث باسم منظمة الطاقة الذرية الإيرانية، بهروز كمالوندي، يؤكد أنّ تخصيب إيران لليورانيوم هو "بنسبة 60 في المئة"، ويلفت إلى أنّ منشأة كرج تحت "سيطرتنا الأمنية". ،

  • كملوندي: منشأة كرج تحت سيطرة أجهزتنا الأمنية
    كمالوندي: تخصيبنا لليورانيوم هو بنسبة 60 %، وأجهزة الطرد المركزي الجديدة والحديثة، والتي بدأنا إنتاجها، خير دليل على ذلك

أكد المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الإيرانية، بهروز كمالوندي، اليوم الاثنين، أنّ "ظروفنا الآن جيدة جداً على الرغم من أنّ منشآتنا النووية تعرضت لـ 3 عمليات تخريبية خلال العام الأخير".

وقال كمالوندي إنّ "تخصيبنا لليورانيوم هو بنسبة 60 %، وأجهزة الطرد المركزي الجديدة والحديثة، والتي بدأنا إنتاجها، خير دليل على ذلك".

ولفت كمالوندي إلى أنّ قانون "الإجراءات الاستراتيجية لإلغاء العقوبات"، والذي سنّه البرلمان الايراني، "مكنّنا من تطوير قدراتنا النووية".

وأوضح أنّ "منشأة كرج هي تحت سيطرة أجهزتنا الأمنية"، مشيراً إلى أنه "لا يمكن نصب كاميرات المراقبة فيها من جانب مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية".

يُذكر أنّ سفير إيران ومندوبها لدى المنظمات الدولية في فيينا، كاظم غريب آبادي، انتقد الأسبوع الفائت تقرير المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية بشأن كاميرات مجمع "تساي" في كرج، غربي العاصمة الإيرانية طهران، معتبراً أنه لم يكن "دقيقاً، ويتجاوز التفاهمات التي تمّت، والواردة في البيان المشترك".

وجاء رد غريب آبادي على تقرير المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية، والذي قدّمه بشأن "عدم سماح إيران بنصب كاميرات المراقبة" من جديد في مجمع "تساي" في كرج.

وقال غريب آبادي أنه "تم التذكير، خلال مفاوضات طهران، وأخيراً في فيينا، بوضوح، بأنه ما دامت التحقيقات الأمنية والقضائية بشأن مجمع "تساي" في كرج مستمرةً، فإن أجهزة المراقبة في هذا المجمع لا تأتي ضمن المعدات الخاضعة للخدمة الفنية".